تستمع الآن

مصطفى قمر لـ«أسرار النجوم»: هذه قصة «حريم كريم 2» وابني «تيام» سيظهر معي

الخميس - ١٤ نوفمبر ٢٠١٩

وعد النجم مصطفى قمر جمهوره بانتظار بأغاني مختلفة في ألبومه الجديد “ضحكت لي”، والذي يعود به للساحة بعد غياب 5 سنوات، وتحدث عن الجزء الثاني من فيلم “حريم كريم وكيف ستكون قصته.

وقال مصطفى قمر، عبر برنامج “أسرار النجوم”، مع إنجي علي، يوم الخميس: “بدأت أطرح أغاني ألبومي (ضحكت لي) والموضوع أصبح مختلفا ولكي تشعري بالألبوم لازم تعيشي مع كل أغنية شوية، أيضا الجانب التسويقي يجب عمله بشكل مضبوط وأستعيد الأموال التي دفعتها، وبالتالي يجب كل أغنية تأخذ حقها في السوشيال ميديا، ومثلا ألبوم عمرو دياب لم يصدر بعد وهشام عباس يفعل هذا الأمر الآن، وهذه هي طريقة التسويق الجديدة وأنا لا أحبها ولكن مجبرين عليها”.

وأضاف: “وللأسف لما الواحد يقعد فترة طويلة لا يطرح ألبوم فالجمهور يفقد الأمل في تواجده، ولكن فيه ناس بتكون مركزة يكون لها تواجد سنويا، ومش معنى هذا أنني لا أحب المزيكا ولكن أحيانا الحالة النفسية والأسرية تحكم قليلا، ولو اتكلمنا مثلا عن مايكل جاكسون وهو الأسطورة ستجد تاريخه كله 6 ألبومات، وأنا تأثرت بهذه الأغاني فكنت أقدم (سكة العاشقين) و(العم نوح) وهذه الأغاني هي نوعيتي وشخصيتي”.

حميد الشاعري

وتابع: “وعملت لحميد الشاعري لحن أغنية جديدة ستطرح في ألبومه اسمها (جيفارا) وتقول (لو تحبي حياة غنية هبقى أنا ملك الإمارة لو تحبي الثورجية قبل ثانية هكون جيفارا)، وهي كلمات محمد جمعة وألحاني وتوزيع حميد، وأنا في ألبومي لم أعمل ولا لحن لأن في ألبومي السابق لحنت ووزعت، ولكن هذه المرة ركزت في سماع أغاني كثيرة واخترت من بينهم 12 تراك فقط، وكان همي أخذ ذوق ناس مختلفة وفيه مجهود مبذول في الألبوم غير طبيعي، وموهبة التلحين بالنسبة لي قد موهبة الغناء، ورحت في هذا الألبوم للجيل اللي شكل الحب عنده تغير ومفرداته تغيرت وأنا نفسي كل حاجة فيّ تغيرت”.

وعن شعوره بترديد الجمهور أغانيه في أي حفل له على المسرح، قال قمر: “وقت الراحل أحمد زكي وفي أخر أيامه لما كان مريضا وكان يعقد مؤتمر لفيلم (حليم) وكنت حاضر له قال جملة لطيفة (خليكم جنب بعض وعيشوا اللحظة) وهذا هو إحساس الوقوف على المسرح وسماع الناس ترديد أغانيك شعور لا يعوض”.

وعن تعاونه مع النجم أحمد زكي في فيلم “البطل”، أشار: “على المستوى الفني تعلمت كثيرا منه ومن الأستاذ المخرج مجدي أحمد علي، ومن قدمني للناس هو الرائع سامي العدل، وتعلمت كيف أقف أمام كاميرا سينما وكيف أتقمص الشخصية، وأنا مختلف عن أصحابي المطربين في جيلي اللي كانوا بيغنوا بس، والسينما منحتني إضافة أتواجد مع الجمهور، وعلى المستوى الإنساني عرفت من النجم أحمد زكي أنه لا ينظر خلفه، وهو فنان عبقري وكيف جعلني أكرهه في فيلم (زوجة رجل مهم)”.

https://twitter.com/NogoumFM/status/1195031137103613952?s=20

حريم كريم 2

وعن فيلمه الجديد الجزء الثاني من فيلم “حريم كريم”، قال: “الورق شغالين عليه، ونرى بعد 16 سنة كيف تحول الأبطال هل ظلوا في مكانهم أم تغيروا وأولادهم وبشكل كوميدي ولذيذ، وأول ما يجهز الورق سيذهب للممثلين وسنرى رأيهم ووقت اتفاقنا سنعلن من هي الجهة الإنتاجية، وفيه فيلم ثاني اسمه (شين ودرويش) ولكن مش عارف إنتاجيا من سيسبق معي”.

وأكد: “المفاجأة إن (تيام) ابني سيتواجد في حريم كريم 2، وهو رافض أني أساعده في اي حاجة في الفن وهو يدرس حاليا مسرح في الجامعة الأمريكية، ولكن إياد ابني دارس اقتصاد في الجامعة الأمريكية وهو يرى الفن هواية بالنسبة له ولا يريد التواجد في الوسط الفني”.

أغاني المهرجانات

وعن رأيه في الفارق بين أغاني المهرجانات والشعبية، قال مصطفى قمر: “طلعتوا اسمها عليها اسم المهرجانات، وهي أغاني عشوائيات وهذا هو اسمها الطبيعي، وبعد الثورة أو أي ثورة بيحصل الناس تستهدف التغيير وتتمرد على كل حاجة، أول حاجة تتمرد عليها شكل الحرية وتتحول لفوضى ويحاول يحقق ما كان محروما منه وتجد الأغاني تتحول لذوق متدني في الكلام وينزل لمنطقة شعبية، مثلا وقت الحروب الماضية تجد أغاني شعبية جيدة مثل أحمد عدوية ومواويل وعباقرة الأغنية الشعبية مثل محمد رشدي والعزبي، ولكن أصحاب الأغاني العشوائية وجدوا لنفسهم مكان مع الناس غير المتعلمة بشكل جيد وكل ما كان الأغنية متدنية تجد صدى لأن عددهم كبير اللي هم ثقافتهم تحت المتوسطة وهم نسبتهم كبيرة”.

وأردف: “جميل جدا إن الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، يريد محاربة هذه النوعية من الكلام وليس المزيكا وهو ليس فيها خطأ، وأنا ضد الكلام المتدني ولست ضد الكلمة المختلفة، ولكن الأغاني الشعبية زي محمود الليثي وبوسي وشيبة هؤلاء نعطيهم (تعظيم سلام) لأن فيه لحن جميل وأصوات حلوة جدا ومواويل وهذه هي الحاجة الجميلة، وهو يصل لكل الفئات الكبير والصغير”.

السوشيال ميديا

وعن علاقته بمواقع التواصل الاجتماعي، أشار: “السوشيال ميديا بالنسبة لي كنت بعيدا عنها فترة طويلة واضطررت اسفا الانتباه لها مؤخرا، والفيسبوك عامل لها صفحة أنزل عليها أخباري الفنية فقط وهي مضيعة للوقت بشكل رهيب، وما أتعامل معه قليلا هو الإنستجرام، وكل واحد حلمه يكون مهما وهذه المواقع أصبحت كالمجلة أو الصحف والناس تشعر بأهمية ما تكتبه ولكنه أمر غير مهم”.

هشام عباس

وأجرى النجم هشام عباس، اتصالا بالبرنامج، قائلا: “العرف الآن إن الناس لا تشتري الألبومات حاليا ولكن سماعها على السوشيال ميديا والشركات تبيع على التطبيقات المختلفة وبعد ذلك نضعها على سي دي ويسمعوها وهذا هو النظام الدائر الآن”.

وأكمل: “ياليتني كنت انتبهت لهذا الموضوع مبكرا ولم أنتظر 10 سنوات، وناس كثر لما يرونني الآن يقولون لي افتكرناك اعتزلت، ولكن سنكون ناشطين حاليا لكي نثبت حضورنا وأن مزيكتنا بجد وكلام محسوس ويفرق مع الناس ولا يتوه الناس ولا يأخذهم في أماكن أخرى، ولكن يؤثر عليهم ويفرق معهم وأغاني راقية”.

وأشار: “مصطفى قمر هو الحنية والسعادة والفرحة والدم الخفيف والكرم والخوف على الصديق والتواجد بجانبنا دائما، ويشعر بالكلمة وصاحب حضور طاغي على المسرح”.

إدوارد

كما أجرى الفنان إدوارد اتصالا هاتفيا بالبرنامج، مشددا: “لا أنسى وقفة مصطفى قمر بجانبي وهو يعطي دافع قوة للناس اللي بتشتغل معه، وهو فنان يركز جدا في شغله وتفاصيل الدراما والممثلين اللي معه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك