تستمع الآن

سبب ظهور المتهم محمد راجح بـ«ملابس بيضاء» في محاكمته

الأحد - ١٧ نوفمبر ٢٠١٩

ظهر محمد راجح المتهم الرئيسي في واقعة مقتل الطالب محمود البنا، مرتديا زيا مختلفا عن باقي المتهمين، وذلك خلال حضوره ثالث جلسات محاكمته في محكمة شبين الكوم، منذ قليل.

وحملت القضية رقم 77 لسنة 2019 جنايات أحداث تلا، حيث حضرها المستشار مرتضى منصور للمشاركة في الفريق القانوني الخاص بأسرة المجني عليه محمود البنا.

فيما وكشف المحامي وأستاذ القانون العام الدكتور أحمد مهران، عن السبب وراء ذلك، قائلا إن السبب وراء تغيير محمد راجح ملابسه إلى اللون الأبيض يعود إلى أنه تم ترحيله من قسم الشرطة إلى السجن العمومي.

المتهم محمد راجح
المتهم محمد راجح

وأشار عبر صفحته على موقع “فيسبوك”، إلى أنه تم نقله إلى السجن العمومي بسبب الضغط الجماهيري والتجمعات التي تحدث في المنطقة المحيطة بقسم الشرطة، مضيفا: “الأمر دفع جهات التنفيذ الى ترحيل المتهم للسجن العمومي حفاظا على حياته”.

وأكمل: “السجن العمومي لا يجوز التواجد بداخله إلا بأرتداء أحد الألوان الثلاثة، الاحمر للإعدام والأزرق للمحكوم عليه بعقوبة والأبيض لمن هو محبوس احتياطي، وهو نفس حالة محمد راجح لذلك حضر المتهم من السجن العمومي وهو يرتدي اللون الأبيض”.

المتهم محمد راجح
المتهم محمد راجح

كانت محكمة جنايات الطفل المنعقدة بمحكمة شبين الكوم بالمنوفية، قد كشفت عن سن محمد أشرف راجح المتهم الرئيسي في واقعة مقتل «محمود البنا» المعروف إعلاميًا بـ«شهيد الشهامة».

وقالت المحكمة إنه ثبت لها أن المتهم محمود راجح يبلغ من العمر 17 سنة و11 شهرًا و6 أيام فقط، ولم يتم بعد عامه الـ18، ونشرت صحيفة «الوطن» صورة من شهادة ميلاد المتهم التي تقول ذلك.

المحاكمة شهدت تشديدات أمنية حيث فرضت أجهزة أمن المنوفية طوقًا أمنيًا بمحيط محكمة شبين الكوم قبل بدء الجلسة وانتشرت قوات الأمن في الشوارع المحيطة والمؤدية لمبنى المحكمة وتم غلق الشوارع باستخدام أوناش مرورية.

محمود البنا
محمود البنا

حادث محمود البنا

وكان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، قد أمر بإحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود البنا، عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

وكانت أولى جلسات المحاكمة، عقب مرور 11 يوما على مقتل الطالب محمود البنا.

كانت نيابة تلا بمحافظة المنوفية قد قررت حبس مصطفى محمد مصطفى، ومحمد أشرف راجح، وإسلام عاطف، لقيامهم بقتل الطالب محمود البنا، ابن الصف الثاني الثانوي، وذلك لاعتراضه على قيام أحدهم ويدعى محمد راجح، بنهر إحدى الفتيات في الشارع، ومحاولة التعدى عليها، فاصطحب أصدقاءه وقتلوا البنا، وسط الشارع وتركوه وسط دمائه وفروا هاربين.

محمود البنا


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك