تستمع الآن

أول ظهور للفنان رامي جمال بعد إعلانه إصابته بمرض البهاق.. وزوجته توجه له رسالة مؤثرة

الثلاثاء - ١٢ نوفمبر ٢٠١٩

نشرت الفنانة أنغام، صورة إلى جانب زوجها الفنان أحمد إبراهيم، ورامي جمال.

وعلقت الفنانة أنغام: “حاليا مجتمعين عند أحمد في الاستديو أنا والملحن والمغني الرائع رامي جمال شغالين في أغنية ونجاحات جديدة بإذن الله”.

من جانبها، وجهت ناريمان زوجة الفنان رامي جمال رسالة له، عقب الإعلان عن إصابته بمرض “البهاق”.

وقالت ناريمان، أثناء لقائها في برنامج “عرب وود”، يوم الاثنين: “أنا عمري في حياتي ما كنت أتخيل إن ربنا يرزقني بزوج زيه، ربنا يخليه ليا”.

وتزوج الفنان رامي جمال من زوجته ناريمان في 2014.

كان رامي جمال كتب عبر حسابه الخاص على فيسبوك، إيضاحًا حول حالته الصحية، قائلًا: “الحمدلله الذي أحبني ‏فابتلاني، وأقدرني على الصبر من فترة ظهرت بقع بيضا في جسمي وبالكشف عرفت إنه البهاق، وجربت ‏أنواع علاج كتير ودكاترة كتير ومفيش فايدة، رضيت وسلمت أمري لله علشان عرفت إن الزعل بيزوده وكفاية ‏شغلانتي وصعوبتها والقلق الدائم من المستقبل”.‏

تابع: “وفعلا بقى بيزيد لدرجة لفتت نظر ناس كتير اللي بقى يقولي هتتعامل إزاي وأنت فنان واللي يخاف يسلم ‏واللي يسألني هو ده معدي، أنا بقالي سنة فعلا لو عندي حفلة أو تصوير بتعب على ما أشوف طريقة أخفيه بيها ‏لدرجة خلت ناس تقول لي شوف بيزنس تاني أعمله علشان الناس مش هتقبلك كده”.‏

أضاف رامي جمال: “فكرت في كلامهم بصراحة ولقيت إن عندي حلين يا فعلا شكرا لحد كده على الشغلانة ‏دي رغم حبي ليها وعدم معرفتي بغيرها، يا إما مش هداريه تاني وتقبلوني بيه وترحموا كل اللي بنا ابتلاهم بيه ‏من نظرة إن شكله غريب الحمد لله على نعمة الأهل لأنهم الوحيدين اللي بيقبلوا الواحد زي ما هو، طولت ‏عليكم بس قولت أشرككم في حياة فنان”‏.

يُذكر أن آخر أعمال رامي جمال أغنية “البرد” وتعد الأغنية الرابعة التي يصورها على طريقة الفيديو كليب، بعدما طرح 3 كليبات من ألبومه الأخير “ليالينا”، وهي: “مفيش منها” و”ما تظلمنيش” و”تعيشي ليا”.

ما هو البهاق؟

البهاق أحد الأمراض الجلدية المنتشرة في العالم ويظهر عن طريق زوال اللون الطبيعي للجلد وظهور بقع بيضاء واضحة في الجلد، في أماكن مختلفة أو في مكان واحد في الجسم، وذلك بسبب نقص مادة الميلانيين المسئولة عن الخلايا الملونة في الجسم.

ولا تزال أسباب البهاق غير معروفة، إلا أن الكثيرين يعتقدون أنه مرض يدمر الخلايا الصبغية الخاصة بالأجسام المضادة، فعندما يحدث هذا لا يمكن للجلد أن يصنع الميلانين المسؤول عن لون الجلد بشكل صحيح ويترك الشخص مصابًا بالبهاق.

ومن أكثر الأماكن عرضة للإصابة في الجسم هي المناطق المكشوفة مثل اليدين والوجه، كما أنه شائع في طيات الجسم مثل الإبطين أو منطقة الفخذ، والأماكن التي تضررت فيها الجلد مثل الجروح، وحول فتحات الجسم مثل العينين، أو البطن، أو الأنف أو الأعضاء التناسلية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك