تستمع الآن

أسباب الهبوط الحاد في الدورة الدموية وطرق الوقاية منه

الخميس - ٠٧ نوفمبر ٢٠١٩

«هبوط حاد في الدورة الدموية» هو واحد من أكثر أسباب الموت المفاجيء والتي لا تسبقها علامات واضحة.

كان آخر حالات الموت المفاجيء بهذا السبب، هي وفاة الفنان الشاب هيثم أحمد زكي فجر اليوم الخميس عن عمر 35 سنة.

ويأتي الهبوط الحاد في الدورة الدموية نتيجة عجز الجهاز الدوري عن الحفاظ على إمداد الأنسجة بالأكسجين والمواد الغذائية الأخرى وإزالة ثاني أكسيد الكربون ونواتج عملية الأيض الأخرى منها. وقد يكون بسبب نقص في حجم كمية الدم، أو خلل في التوزيع.

وفي النقاط التالية نستعرض أبرز المعلومات عن الهبوط الحاد في الدورة الدموية:

• غالبًا ما يرتبط بمشاكل صحية في القلب، كضعف أو هبوط عضلة القلب أو اضطراب نظم القلب.

• يمكن أن يحدث نتيجة ميكروب في الدم أو جلطة في الرئة أو نزيف داخلي أو خارجي أو جفاف شديد.

• يمكن أن يرجع إلى التعرض لصدمة عصبية التي تؤدي لزيادة قطر الشرايين عن حجمه الطبيعي.

• كذلك يرتبط بالحمل أو علاجات ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب ومرض باركينسون وكذلك ضربة الشمس.

• يمكن أن يرتبط في حالات أخرى بالتهاب رئوي شديد أو هبوط في أداء الكبد.

• يمكن أن يؤدي إلى الوفاة مباشرة، وفي بعض الحالات الأخرى قد يسبقه أعراض منذرة كالهبوط والدوخة.

• يجب إجراء الفحوصات كقياس ضغط الدم ورسم قلب وعمل موجات صوتية على القلب، حال الإحساس بالأعراض.

• للوقاية منه يجب تناول نظام غذائي غني بالملح، وتناول كمية كبيرة من السوائل.

• يجب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتعزيز تدفق الدم بالجسم، وتجنب رفع الأثقال.

• تجنب التعرض للماء الساخن عن طريق الاستحمام وغيرها.

وتوفي الفنان هيثم أحمد زكي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، إثر هبوط حاد في الدورة الدموية.

وكشفت ملابسات الوفاة عن أن «هيثم» كان خرج فجر أمس، وكان يبدو عليه حالة التعب والإرهاق، وأخبر أمن الكومباوند الذي يسكن به أنه يعاني من «مغص»، وذهب إلى إحدى الصيدليات داخل الكومباوند، لشراء أدوية، وعاد مرة أخرى إلى الشقة.

وأصدرت النيابة قرارًا بعرض الجثة على مشرحة زينهم، لتشريح جثة الفنان الشاب وأخذ العينات المطلوبة لبيان أسباب الوفاة، وهل هي طبيعية أم تحمل شبهة جنائية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك