تستمع الآن

نبيلة عبيد لـ«أسرار النجوم»: أعمالي أثبتت استحقاقي للقب «نجمة مصر الأولى»

الخميس - ١٧ أكتوبر ٢٠١٩

الفنانة نبيلة عبيد اسم بارز في تاريخ السينما المصرية، ومؤخراً تم تكريمها في مهرجان الإسكندرية السينمائي وأهديت الدورة الخامسة والثلاثين لها.

وقالت نبيلة عبيد في حوارها مع إنجي علي، يوم الخميس، عبر برنامج “أسرار النجوم”، على “نجوم إف إم”: “قعدت شهرين في حالة خوف من مواجهة الجمهور في المهرجان، حتى تقرر اليوم وتم تجهيز المسرح وظللت واقفة لمدة نصف ساعة في الكواليس وأول ما دخلت كنت في حالة دوخة وعالم ثان، وشعرت بالراحة من استقبال الجمهور لي، وهذا نابع من احترام التاريخ وللناس وأريد رأيهم أن يظل كما ما هو ولا أريد أي حاجة تغيره عن الحب الذي منحه له طوال هذه السنوات والجمهور له دلال علي بمعنى إنه يدقر يطلب مني أي حاجة ويلومني ولذلك أحترمه ولا أريد عمل غلطة ولا يلومني في أي حاجة لذلك أحترمه”.

وأضافت: “بالتأكيد فيه اختلاف كبير عن أول مرة تم تكريمي فيها وكنت قاعدة وتم قول أسمي وكان وقتها أستاذ كمال الملاخ بيمنحني الجائزة ولم أفهم معنى ما أنا فيه، والتكريم هذه المرة له طعم آخر والدورة باسمي وهذا معناها للمتميزين وقلبي كان يدق بشدة وصوتي راح وشعرت بدوخة سريعة”.

وتابعت: “أنا كنت قاصدة أن أبتعد الفترة الماضية لأني كنت عاملة برنامج اسمه (نجمة العرب) وكان له صدى كبير جدا ونجح جدا وكان يعرض كثيرا وكان معي إيناس الدغيدي في لجنة التحكيم، وكان لازم أعمل وقفة وأبعد قليلا لكي يشتاقوا لي ولما نزلت تواجدت بالتكريم الكبير بمهرجان الإسكندرية وعملت تخطيط جيد وجاء في محله، تكريم كان له طعم آخر”.

نجمة مصر الأولى

وبسؤالها عن لقب “نجمة مصر الأولى” وإطلاقها عليها: “هذا اللقب تم محاربتي عليه وقالوا عشان إيه تكون نجمة مصر وظللت فترة مترددة أقبل اللقب، وكنت بعمل (التحدي) مع إيناس الدغيدي والمنتج قال نضع كلمة مصر الأولى على التتر بمناسبة إنك على رأس القائمة في التوزيع، وسألت منتج صديق لي وقال لي مفيش مشكلة، ووافقت وكانت البداية ونقاد كثر لم يتقبلوا الأمر لغاية مع أعمالي أثبتت وثبتت، والأفلام اللي كانت تباع على حس فيلمي هي أكبر دليل على استحقاقي للقب، وبقيت بسمع الانتقادات وصامتة ولا يمكن إزالته بعد وضعه”.

وعن أكثر الشخصيات التي أرهقتها، أوضحت: “كل شخصياتي أفلامي مختلفة ومفيش واحدة شبه الثانية، وفيه موضوعات عرضت عليه شبيهة بما فعلت وكنت أرفضها والناقد أحمد صالح كان يطلق عليّ الممثلة ذات البوصلة وأعلم وجهتي بشكل جيد، وإحساسي الداخلي كان يعلمني هل الفيلم سيضيف لي أم لأ”.

https://twitter.com/NogoumFM/status/1184889748856463360

وعن رأيها في المرأة في السينما والزواج السري ، قالت: “على حسب ظروف الرجل والست إن كانت لا تسمح بأن يتم إعلان الزواج، ولكن الزواج جهر وإعلان ولكن لو ظروف قاسية وخارجة عن إرادتهم وارد ولكني لست مع هذا الأمر، وأقرب شخصية قدمتها كانت في فيلم (وسقطت في بحر العسل)، لأني عشت هذه التجربة وكانت أول رواية أخذتها ورشحها لي إحسان عبدالقدوس، ولما كنا ننفذها كنت عايشة التجربة وكنت تعبانة منها جدا”.

الصداقة في الوسط الفني

وعن الصداقة في الوسط الفني، قالت نبيلة عبيد: “أنت تختاري من ترتاحي معهم في الكلام ومفيش غيرة بينكما وهذا أمر مهم جدا، والباقيين يكونوا مجرد أصدقاء ومعارف”.

وعن أكثر شخصية قدمتها وتعاطفت معها، أشارت: “دوري في (كشف المستور) كان حكاية وأخذت عليه جائزة، وفيلم (اغتيال مدرسة) كان رائعا أيضا، و(التخشيبة)، و(المرأة والساطور) كان حكاية غريبة، وأيضا في (شادر السمك) ومشهد الطلاق لما علمت أن زوجها تزوج أخرى كان صعبا جدا”.

تزوجت 3 مرات

كشفت الفنانة نبيلة عبيد عن عدد زيجاتها بعيدا عن ما يردده البعض على مواقع الإنترنت، وقالت: “تزوجت 3 مرات في حياتي، أول زواج لي كان متعبا جدا كان من المخرج عاطف سالم بسبب فارق السن وهو أمر لا أنصح به لاي بنت صغيرة بيكون فيه غيرة من الطرف اللي حاسس بكبر سنه، وكل واحد داخل يريد الزواج بي وتواجدي في البيت ولا أعمل وهذا كان ضد طموحي واللي راسماه لحياتي وأكون فنانة لي تاريخي، ولي صديقة كان تقول لي قولي لمن يريد هذا الأمر ماشي وبعدين تتفاهموا ولكن لم أكن أرضى أو أكذب ويكون كل شيء واضح من البداية”.

وأضافت: “أنا مخططة لحياتي، وكل ما خططت له تم وحققته، وأنا أنصح أي سيدة شعرت أن زوجها يخونها لازم تكون عاقلة حتى تمر هذه الزوبعة وتكون نزوة وتنتهي وخصوصا لو فيه بيت وأولاد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك