تستمع الآن

مصريتان ضمن 17 امرأة عربية أكثر إلهامًا في العالم خلال 2019

الأربعاء - ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩

كشفت بي بي سي قائمة أكثر 100 امرأة ملهمة ومؤثرة لعام 2019، وورد بين الأسماء 17 اسما من البلدان العربية.

كشفت “بي بي سي”، عن قائمة أكثر 100 امرأة ملهمة ومؤثرة في عام 2019، كان من بينهم 16 اسما من البلدان العربية، وشخصيتين من مصر.

ووفقا للخبر الذي قرأته فرح شيمي عبر برنامج “كلاكيت”، على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن كثير من النساء المدرجة أسماؤهن على القائمة هن من البارزات في المجالات التي يتخصصن بها، ويحاولن عرض رؤيتهن لشكل حياتنا قرابة عام 2030.

المصرية رنا القليوبي

كما تم اختيار سيدات آخريات، في القائمة لإنجازات مختلفة حققنها خلال عام 2019، مثل السياسية التي تحدت المافيا، ولاعبة كرة القدم التي تواجه كارهي النساء لتمهد الطريق لمن سيأتين بعدها، بجانب السباحة المصرية فريدة عثمان.

وعن النساء اللاتي تم اختيارهن، كان من بينهن:

رنا القليوبي

تعتبر المصرية رنا القليوبي، رائدة أعمال مختصة بالذكاء العاطفي الصناعي، حيث إنها طورت برنامجا لفهم المشاعر عبر تحليل تعابير الوجه من خلال الكاميرا.

وتستخدم هذه التكنولوجيا في المركبات لاكتشاف السائقين الذين يغفون على الطريق، حيث تنادي بالمساواة بين الجنسين في مجال التكنولوجيا والذكاء الصناعي.

وحصلت على درجة الدكتوراه من جامعة كامبريدج وشهادة أخرى من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا المرموق MIT.

رنا القيوبي

وقالت: “أصبح الذكاء الصنعي نقطة تحول في حياتنا: فهو يتصرف نيابة عنا على نحو متزايد؛ ويقوم بالأدوار التي كانت موكلة للبشر، أثناء تخطيطنا للمستقبل، علينا ضمان تمثيل الناس المنتمين لمختلف الأطياف في هذا المجال بغض النظر عن الجنس أوالعرق أوالسن أوالمستوى التعليمي أو أرائهم، وهذا هو الضامن الوحيد لنتأكد أننا نعطي الأولوية للبشر لا لما هو صناعي”.

فريدة عثمان

أصبحت السمكة الذهبية المصرية فريدة عثمان، أول شخص يحقق رقما عالميا قياسيا في السباحة.

وحصلت فريدة في بطولة العالم للألعاب المائية على ميدالية برونزية لسباق الخمسين متر فراشة، كما حصلت على الميدالية ذاتها هذا العام للمرة الثانية.

وقالت فريدة: “آمل أن يتزايد في المستقبل عدد اللاعبات المميزات في مختلف الرياضات كي يمثلن مصر على المستوى الدولي. أريدهن أن يتمسكن بأحلامهن وأن يفعلن ما يجب فعله كي تتحقق تلك الأحلام”.

رضا الطبولي

اختيرت الليبية رضا الطبولي ضمن القائمة، لأنها واحدة من نساء كثيرات يناضلن من أجل تحقيق المساواة في الحقوق بين الرجال والنساء، من قلب بلد يشهد حربا طويلة.

وأسهمت الطبولي في تأسيس منظمة “معا نبنيها” للدفع نحو إشراك النساء في حل الصراع الدائر في ليبيا من خلال عدة مبادرات.

وتحمل رضا شهادة ماجستير في القانون الدولي لحقوق الإنسان ودكتوراه في الصيدلة.

نجاة صليبا

تجري الأستاذة الجامعية اللبنانية نجاة صليبا، أبحاثا رائدة على مستوى العالم حول تلوث الهواء.

نشأت نجاة في مزرعة عائلتها في منطقة ريفية في لبنان، لكنهم اضطروا للانتقال إلى المدينة أثناء الحرب الأهلية، ففتحت عينيها على واقع التلوث الهوائي المخيف في المدينة.

وشهدت أستاذة الكيمياء إصابة أصدقاء وأقارب وزملاء لها بمشاكل ومضاعفات صحية نتيجة للتعرض لمواد سامة في البيئة المحيطة، لذا فهي تأمل أن تقود أبحاثها مع الجامعة الأمريكية في بيروت إلى إمكانية معالجة عدد من التحديات البيئة التي نعيشها اليوم.

هيفاء سديري

أطلقت التونسية هيفاء سديري منصة غير ربحية اسمها Entr@crush لرائدي الأعمال المستقبليين؛ حيث يمكن وصلهم بمتبرعين للمساعدة في تمويل مشاريعهم.

كما توفر المنصة فرصة الحصول على دورات عبر الإنترنت في مجالات الإدارة والمحاسبة.

التونسية هيفاء سديري

غادة كدودة

تساعد السودانية غادة كدودة، نساء في مناطق نائية من السودان لتوليد الكهرباء في قرى فقيرة باستخدام الطاقة الشمسية، وذلك عبر تدريبهن ليكن مهندسات يساعدن مجتماتهن المحلية.

سمتها منظمة اليونيسف كواحدة من النساء المبتكرات، فقد كانت وراء إطلاق أول مختبر للابتكار في السودان، والذي يمنح الطلاب مساحة للعمل المشترك ولحل المشاكل.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك