تستمع الآن

محمد اليماني لـ«في الاستاد»: هل «كوكا» ماسك على مصر زلة ليتواجد في تشكيلة المنتخب؟.. والبدري لم يكن الأنسب لتدريب الفراعنة

الإثنين - ١٤ أكتوبر ٢٠١٩

أعرب محمد اليماني، نجم منتخب مصر السابق، عن استغرابه من تولي حسام البدري قيادة منتخب مصر، منتقدا أيضا اختيار الكابتن حسام البدري لقيادة منتخب مصر بعد فترة غياب عن الملاعب وتوليه رئاسة نادي بيراميدز.

وقال اليماني في حواره مع كريم خطاب، يوم الاثنين، عبر برنامج “في الاستاد”، على نجوم إف إم: “بعد الاعتزال تواجدت في مجال التدريب بعد حصولي على دورات تدريبية، وحاليا أدرب فريق 98 في نادي وادي دجلة وكانت تجربة ناجحة جدا وحصلت على مركز ثان بعد إنبي، وفزت على الأهلي في هذه البطولة، وحاليا في الفريق الأول مدرب في فريق مصر للطيران، وفيه مشروع بعمله سيعمل نقلة كبيرة للاعبين في الناحية التسويقية وسأعلن عنه عندما يرى النور”.

وعن ودية منتخب مصر ضد بتسوانا، أوضح: “لست من الناس اللي رحبوا بتواجد حسام البدري ليكون مدربا لمنتخب مصر الأول، هو مدرب ناجح وله تاريخه مع الأهلي، ولكن لما يكون عندك لاعب جاهز وأخر مصاب لمدة سنة مثلا هل ستعتمد عليه عندما يعود، والبدري هو ظل فترة رئيس نادي بيراميدز وابتعد عن التدريب وكان أمامنا إيهاب جلال وحسان حسن وطلعت يوسف، والودية اليوم متواضعة جدا لو بلاعبه بمصر للتأمين سأفوز عليه، وهو أحمد حسن (كوكا)، مهاجم منتخب مصر، ماسك على مصر زلة؟، مع أجيري وكوبر فما الجديد الي قدمع لكي ينضم مع البدري أيضا، نفسي عمرو مرعي وحسام حسن ومصطفى محمد ناشئ مستقبل هو صلاح محسن، وما يحدث غير طبيعي”.

وعن رؤوس الحربة في مصر، شدد اليماني: “وليد أزارو، مهاجم الأهلي، لاعب جيد جدا ولكن مش ماشية معاه وفلافيو، مهاجم الأهلي الأسبق، مثلا عندما جاء كان سيئا، ولكن فيه مدرب واثق فيه أنا مع رأس حربة اللي بيتقدم ويحاول، ومروان محسن كان رائعا حتى الإصابة في كأس الأمم وقطع الرباط الصليبي اختفى، ونحن كرؤساء أندية مش عايزين نعطي فرصة للناشئين لكي يلعبوا ولدينا كم كبير من رؤوس الحربة، ولاعب مثل مصطفى محمد فيه غيره ألف تحت ولازم يظهروا، وأنا وميدو مثلا ظهرنا ونحن 17 سنة، وزمان رؤساء الأندية خايفين ويحضرون الجهاز فقط”.

كما أبدى اليماني استغرابه من مستوى النجم المصري محمد النني، قائلا: “النني أيضا لا أعرف ما قصته، هو لاعب جيد ولكن ليس بدرجة لعبه في أندية كبيرة وأيضا آرسنال كانت ثقيلة عليه ورحل إلى الدوري التركي، وذهب على أندية تريد شكل معين وهو لم يكن قادرا على مجاراتهم، وربنا يكرمه في بيشكتاش وهو ابن بلدي وأتشرف به بالطبع، وأتمنى يعمل أداء جيد ويذهب لميلان الإيطالي كما سمعنا”.

الأهلي والزمالك
وعن تقييمه لمدربي الأهلي والزمالك، قال: “الأهلي مع فايلر متميز في استخلاص الكرة وانتشارهم في الملعب ولديه لاعبين جيدين مثل أفشة ورمضان صبحي، ومحتاجين فقط يتظبط خط الدفاع وأعتقد مع عودة المصابين سيكون أفضل، والزمالك مع ميتشو بدأ بشكل جيد وكسب الكأس وخسر السوبر، وعمل أداء انبهرت به ولكنه لعب في تشكيله الأساسي فقدم أداء قليل جدا فشعرنا بهزة وتذبذب، والأقرب للديربي هو الأهلي بلاعبيه في مستواهم الثابت ولكنها مباراة دائما مختلفة وصعب التكهن بها، وبيراميدز عنده ثبات في كل حاجة ولديه لاعبين مميزين جدا و8 لاعبين دوليين”.

وعن الفترة التي أصيب فيها وانقلابه بالسيارة، قال اليماني: “سمعت إني كنت شارب وكان معايا بنات وأقسم بالله عمري ما حصل، ولا بشرب سجائر أو كحوليات وكنت بسهر مع أصحابي في ديسكوهات وكنت بشرب أخرى مشروبات طاقة، وكان في الحادث بجانبي ابن عمي ومع أصدقائي وكنت في الإسماعيلية وأحضر للقاهرة ويوم السفر كنت بحب أسافر بسيارتي وقالوا لي إن السيارة اتقلبت بنا وحتى الآن لا أتذكر تفاصيلها، وبعد فترة عمت أن الرئيس السابق حسني مبارك بعت لي شيكولاتة وجمال ابنه زارني ولم أكن فاكر حاجة خالص وكأن حصل لي فقدان مؤقت للذاكرة والناس كانت تتجمع حولي ولم أكن أفهم في إيه اللي حصل، وظللت سنة كاملة تعبان، وبعد ما استفقت لعبت ولكن جسدي كان ثقيلا وتفكيري أصبح بطيئا في لعب الكرة وكنت بركز مع الجمهور وهذا لم يكن يحدث معي”.

محمد اليماني  كان يلعب لستاندر ليج البلجيكي وحصل على ثان أفضل لاعب فى بطولة كاس العالم للشباب 2001 تعرض لحادثة عنيفة بطريق مصر إسماعيلية أدت إلى إصابته فى الجمجمة والعمود الفقري ليعود اللاعب إلى مصر ويلعب فى الدورى المحلي دون أدني تأثير قبل أن يحاول الاحتراف فى مالطه ويفشل ليقرر اعتزال كرة القدم وهو فى الـ 30 عمره.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك