تستمع الآن

مؤسس مجموعة «73 مؤرخين» لـ«بصراحة»: الجنود المصريين يمتلكون قوة وجرأة ليست موجودة عند أي شخص

الأحد - ٠٦ أكتوبر ٢٠١٩

قال أحمد زايد، مؤسس مجموعة “73 مؤرخين”، إن حرب السادس من أكتوبر لم تأخذ حقها سينمائيًا مقارنة بالسينما الأمريكية، مشددا على أن هناك عشرات الأفلام عن معارك تنتج سنويا من خلال الأمريكان عن الحروب التي دخلوها.

وأضاف زايد، عبر حلوله ضيفا على برنامج “بصراحة”، مع يوسف الحسيني، على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، فأن مصر تمتلك تاريخ بطولي بدءا من حرب 1967 حتى حرب الاستنزاف مرورا ببناء حائط الصواريخ، وانتهاءً بحرب 6 أكتوبر.

وأكد أنه في حرب أكتوبر، كان يوجد 400 ألف عسكري على الجبهة، عبر منهم 80 ألفًا، مشيرا إلى أن هناك 80 ألف رؤية فنية لحدث ما، موضحا: “البطولات عند الأمريكان هو قتل 10 أو 15 شخصا من العدو، بينما البطولة في مصر هو قتل 15 شخصا من العدو وإنقاذ باقي الأصدقاء والاستشهاد أحيانًا”.

وأشار إلى أن الجنود المصريين يمتلكون قوة وجرأة ليست موجودة عند أي شخص، منوها ببدء المجموعة 73 مؤرخين في تجهيز فيلم جديد يسمى “الكمين” عن أبطال الدفاع الجوي.

مافيا ضد الأفلام الحربية

وكشف زايد عن سر عدم انتشار أفكارهم وجهدهم كمؤرخين عن حرب أكتوبر، قائلا: “بصراحة تلقينا تهديدات من داخل مصر إننا لازم نوقف شغلنا ومش عاجب ناس معينة ومحدش عنده إمكانية ينافسنا، ومعنا شباب لديهم فورة وثورة لعمل إنجاز كبير، وتحدثت عنا العديد من الصحف العالمية منهم في إسرائيل، وهنا ظللنا تمجيد في شخص وليس جيشنا، ولكننا الحمدلله طلعنا أبطال لم يظهروا من الإعلام من قبل ونرشح للإعلام جنود جدد ليعرفهم الجميع، والأبطال اللي عبروا وأصيبوا لم يأخذوا حقهم إعلاميا فهل تتخيل أننا نأخذ حقنا في زمن (النمبر وان)، وهناك مافيا ضد الأفلام الحربية”.

مشروع 11 فيلمًا

وأردف: “عندنا ذكرى الحرب اللي هي أنضف حاجة في تاريخنا اللي ممكن ونستثمر منها قدوة للشباب ونخلق لهم دافع وقدوة ولكنها مغيبة في مخدرات وتفاهات، مع بداية الانفتاح القنوات التليفزيونية تعرض رأفت الهجان وجمعة الشوان وعرضوا من حوالي 29 سنة، معنى كده إن التليفزيون المصري لم ينتج عملا يستاهل يعرض طوال هذه الفترة، نحن كمؤرخين قدمنا مشروع 11 فيلمًا لإحدى الجهات الرسمية ونتكلم في حوالي إنتاج 80 مليون وينتجوا 4 سنوات، وتعالوا نرى فيلم (الممر) كيف استقبله الجمهور بحفاوة رغم أنه قصة وهمية ولم تحدث فما بالكم بقصص حقيقية وقعت وموثقة”.

واستطرد: “الصاعقة تاريخ كبير ولدينا، ومينفعش أجيب بطل معدي 50 سنة وهناك قيل وقال على أدواره ويقدم أدوار بطولة، ما نستعين بالشباب، والرئيس قال كذا مرة نريد عمل أفلام عن الحرب، ولماذا صوتنا لا يصل لدينا قناة على اليوتيوب بهم فيديوهات لا يذيعها القنوات المصرية، عندنا 11 فيلما عن الانسحاب الإسرائيلي وهم يجمعون أشلائهم، والنهاردة نزلنا فيديو عن اقتحام قناة السويس وكله نعمل بجهود ذاتية”.

وشدد: “عاملين فيلم اسمه 53 دقيقة وسيقلب الدنيا ونتعرض لمعارك بطولات الطيارين الجويين واللواء 104 الفترة ما بين 9 و14 أكتوبر ومشاكلهم مع أهلهم وحياتهم الصعبة التي عاشوها في هذه الفترة وعدم قدرتهم على الاتصال بهم وطمأنتهم عليهم، ومحتاجين فقط منتج ممول وميزانيات الفيلم معمولة ونعمل شغل جي وهذا ضمن حرب معركة الوعي الدائرة الآن، والشباب اللي طالع لا يسير خلف من يزرع فيهم الانهزامية، ولكن زي ما طلعنا نجيب محفوظ وأحمد زويل حتى محمد صلاح، الناس لازم تعرف إنك ممكن تنجح هنا أيضا وليس في الخارج فقط”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك