تستمع الآن

«تويتر» يمنع الإعلانات السياسية عليه بدءًا من 22 نوفمبر

الخميس - ٣١ أكتوبر ٢٠١٩

بعد اعتراف مديروه بالإخفاق في منع التدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، يبدو أن تويتر سيتعامل بشكل مختلف مع الدعاية السياسية عليه.

جاك دورسى، المدير التنفيذي لـ«تويتر» أوضح الإجراءات التي سيتخذها موقع التواصل الاجتماعي مع الإعلانات السياسية.

وأعلن فى تغريدة على حسابه الشخصى على «تويتر»، عن قرار حظر جميع الإعلانات السياسية على المنصة، اعتبارًا من 22 نوفمبر المقبل.

https://twitter.com/jack/status/1189634360472829952

وأشار «دوروسي» خلال تغريدته أن الشركة قررت حظر مختلف أشكال الإعلانات ذات الطابع السياسي، وهذا القرار سينطبق على جميع دول العالم وليس على الولايات المتحدة فقط.

الهدف من ذلك بحسب ما أوضح، هو لإقتناع الشركة بأن الرسالة السياسة يجب أن يحصل عليها السياسيين دون الحاجة لترويج ذلك.

وسيستثني القرار حالات قليلة جدًا مثل الإعلان حول التسجيل للانتخابات وموعد قدومها بشكل رسمي.

وقال «دورسي»: «اتخذنا قرارا بوقف كل الإعلانات السياسية على تويتر على الصعيد العالمي، نعتقد أن الوصول للرسالة السياسية يجب أن يكون بالجهد لا بالشراء».

وأوضح أن «الرسالة السياسية يمكن أن تصل باستحقاق للجميع حال قرر الناس متابعة شخص ما أو إعادة تغريد بعض التغريدات، لكن عند استخدام الإعلانات لترويج رسالة سياسية وإجبار المستخدمين على رؤيتها بسبب استهدافهم بطريقة مباشرة من المفترض أن يتوقف، لأن قرار إيصال الرسالة السياسة يجب ألا يكون متصلًا بالمال».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك