تستمع الآن

السيناريست مدحت العدل: انتظروا أحمد السقا في فيلم «أدريانو» ومحمد هنيدي يظهر كضيف شرف

الثلاثاء - ٢٩ أكتوبر ٢٠١٩

ألقت فريدة الخادم، يوم الاثنين، عبر برنامج “حكاية ألبوم”، على نجوم إف إم، الضوء على ألبومي فيلمي “صعيدي في الجامعة الأمريكية” للنجم محمد هنيدي وكان باسم “كاجولو”، والآخر “همام في أمستردام” وكان باسم “ياطاطا يا نانا”.

وقال الفنان أحمد السقا في مداخل هاتفية: “فيلمان مهمان وهما اللي فتحوا المجال للصناعة من جديد، وفي (صعيدي في الجامعة الأمريكية) دور علي الفنان صديق خلف الدهشوري خلف (محمد هنيدي) لم يكن لي ولكنه كان للفنان هشام عباس ولكنه اعتذر فصعدوني للعب الدور وطارق لطفي لعب الدوري اللي مان ناقص وشركة العدل جروب كانوا مؤمنين بنا جدا، وأنا أذني رائعة في الغناء ولكن صوتي مش حلو”.

وأضاف: “المخرج سعيد حامد والسيناريست مدحت العدل أن هناك اتفاق على الغناء والحمدلله على اللي حصل، وفي همام أمستردام كانت ذكريات جميلة دائما”.

وتابع: “أصور فيلم حاليا العنكبوت إخراج الأستاذ نادر جلال، ويارب يعجب الناس”.

مدحت العدل

من جانبه، قال السيناريست الكبير مدحت العدل: “كنت بوصل خيري بشارة وكان بيعمل مسرحية ألابندا لهنيدي والسقا وكنت نتحدث عن تعاون بيننا وقال لي نفسي أعمل فيلم عن ودل صعيدي يدخل الجامعة الأمريكية، وقلت له اعتبر الفيلم اتكتب والاسم أوحى لي بعنوانه، وأخذته من ناحية أنه يكون فيه كوميديا وموضوع أيضا، وتعتبر قصة نجاح ولكن بشكل مختلف”.

وأضاف: “هنيدي بيغني حلو وسمعناه في كامننا، وبدأنا بغنوة (كاجولو) وسمعها المنتج نصيف قزميان وقال لي تعالى نعمل الأغاني ألبوم منفصل ونجح جدا، وفيه همام قررنا تكرار التجربة، وصعيد كان معمول من غير أي قلق وكنا نعمل بجرأة وقلب وأعظم المتفائلين لم نكن متخيلين هذا النجاح وخلال التصوير كان هناك حالة حب بجد، وبعد النجاح الكبير أصبحنا في حيرة والناس تصورت أننا سنعمل (صعيدي في مارينا) ونكمل سلسلة على هذا المنوال ولكن عملنا همام في منطقة أخرى وهي قصة حقيقية لشخص مصري يعيش بالفعل في أمستردام”.

وتابع العدل: “أعمل الجزء الثاني من همام واسمه (أدريانو) وهي شخصية أحمد السقا وسنرى شخصيته كيف أصبحت بعد 20 سنة ولن يكون كوميديا وأعتقد هنيدي سيتواجد كضيف شريف ولن يرفض وهو جيل رائع يسانده بعض بقوة، ونريد عمل الجزء الثاني من صعيدي وعملنا تصويت للجمهور على تويتر ولكن لا أريد مجرد استغلال الجزء الأول ولما أصل للفكرة والكتابة المستفزة وتجعلني أعمل حاجة أفضل من الجزء الأول لكي لا تبوظ الفكرة ونوستالجيا الناس لن أقدم عليها”.

ومر 20 عامًا على عرض فيلم “همام في أمستردام” الذي عرض يوم 17 أغسطس لعام 1999، وكان من بطولة محمد هنيدي وأحمد السقا وموناليزا، ودارت أحداثه حول (همام) شاب يعاني من الفقر والبطالة، كما يشعر بالحزن بسبب هجران خطبيته له، وارتباطها برجل أخر، يقرر الذهاب للإقامة مع خاله في (هولندا) وتجربة حظه هناك، ويتعرض هناك إلى الكثير من المتاعب حتى يصل لمرحلة فقدان أمواله وجواز سفره، لكنه لا يجعله كل هذا يثبط من همته، ويكافح ويعمل بجد حتى يستطيع أن يحقق أحلامه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك