تستمع الآن

حظر «التوك توك».. بين قرار مجلس الوزراء ومطالب المصنعين

الإثنين - ٠٩ سبتمبر ٢٠١٩

بعد قرار رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، بالبدء في برنامج استبدال “التوك توك” بالسيارات الميني فان في مصر، انتشر جدل واسع بين المصنعين للمركبة الثلاثية التي تنتشر بشكل ضخم في الشوارع المصرية.

وعقب صدور القرار من الحكومة المصرية، بدأ بعض مصنعي “التوك توك” في مطالبة رئيس الوزراء والحكومة في إعادة دراسة القرار، مشددين على أنه سيؤثر بالسلب على مصنعي “التوك توك” والصناعات المغذية له.

وأكد عدد من المصنعين المتضريين من القرار وفقا لـ”البورصة”، أن البعض ضخ استثمارات ضخمة بملايين خلال الفترة الماضية في الصناعات المغذية للتوك توك، وزيادة الطاقات الإنتاجية للمصانع المنتجة، مشددين على أن قرار إحلال التوك توك بسيارات “ميني فان” يجمد تلك الاستثمارات.

وتحدث رأفت الخناجري نائب رئيس شعبة الصناعات المغذية للسيارات بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، عن قرار رئيس الوزراء، منوهًا بأنه القرار يجمد استثمارات بـ 15 مليون دولار في الصناعات المغذية لصناعة التوك توك.

وأكمل: “نسبة المكون المحلي أصبحت 65 %، وحفزت سهولة تصنيعه ضخ مزيد من الاستثمارات في الصناعات المغذية له، وكل هذه الاستثمارات ستتوقف ولا يعرف مصيرها”، واقترح تحويل تلك الاستثمارات إلتى تصنيع “التروسيكل” الذي يتم استيراده.

كما أكد محمد أبوالنجا، رئيس مجلس إدارة شركة حلوان للمسبوكات، وجود خسائر ضخمة بسبب سرعة اتخاذ القرار، ما أدى إلى خسائر ضخمة في الشركات المنتجة للتوك توك والصناعات المغذية.

واستطرد: “أي شركة عادة ما يكون لديها مخزون وتعاقدات مدتها 3 أشهر على الأقل، وكان يجب إتاحة مهلة لبدء تنفيذ القرار، حتى لا تتعرض الشركات لخسائر”.

كما شدد عرفات راشد، رئيس مجلس إدارة الشركة الهندسية لتصنيع المركبات، على أن القرار المتخذ من الحكومة يحتاج إعادة دراسة، لأنه يهدر استثمارات كبيرة على المصنعين المحليين.

السيارات الفان

وأضاف: “القرارات التصحيحية يجب أن تدرس جيدا مع أهل التخصص لمعرفة كيفية معالجتها لتجنب إهدار أموال كبيرة على الدولة من جهة والصناع من جهة أخرى”.

يذكر أنه حسب وزارة التنمية المحلية، فإن نحو 233 ألف توك توك خضعت للترخيص، مُنذ صدور قرار ترخيض في بعض المحافظات في أكتوبر 2018، وجاءت محافظة الدقهلية على رأس قائمة المحافظات الأكثر إصداراً لتراخيص التوك توك.

وذكر راشد، أن السيارات المقترحة لن تحل محل التوكتوك، نظراً لدخوله في أماكن لا تستطيع الدخول فيه، فضلاً عن أن ثقافة المركبات الثلاثية مختلفة عن السيارات التى تسع لـ 7 ركاب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك