تستمع الآن

اليابان تبدأ تغيير طريقة كتابة الأسامي

الإثنين - ٠٩ سبتمبر ٢٠١٩

تسعى اليابان مؤخرًا إلى تغيير الطريقة التي يكتب بها الأسماء باللغة الإنجليزية، حيث بدأت مؤخرًا في وضع اسم العائلة أولا.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك”، على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، فإن اليابان تناقش وضع اسم العائلة أولا وهي نفس الطريقة التي تكتب بها الأسماء باليابانية، وذلك يعد انتصارًا للراغبين في الحفاظ على الطرق التقليدية وسط عالم سريع التغير.

وأشارت الحكومة اليابانية على لسان وزير التعليم ماساهيكو شيباياما، إلى أنه قدم مقترحًا بالتغيير لوزراء الحكومة، مضيفا أن الحكومة تدرس حاليا كيفية تنفيذه.

وتابع الوزير الياباني: “من الأفضل اتباع التقليد الياباني عند كتابة الأسماء اليابانية بالأبجدية اللاتينية، حيث إنه بات من المهم لنا بشكل متزايد أن نقر بتنوع لغات وثقافات البشر”.

يذكر أنه في اليابان واللغو اليابانية يتم كتابة اسم العائلة أولا، مثل الصينية والكورية، لكن بدءا من أواخر القرن التاسع عشر، شرع اليابانيون في اتباع التقليد الغربي بوضع الاسم الأول في البداية وبعده اسم العائلة عند كتابته بالإنجليزية.

وبدأت اليابان مؤخرا في وضع تشريعات جديدة تحد من العمل للساعات الكبيرة، التي يتعرض لها الغالبية من الموظفين، حيث وضعت حدًا أقصى لساعات العمل الإضافي وأنواع أخرى من التدابير الإصلاحية لأساليب العمل.

ووفقا لصفحة «اليابان بالعربية» على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، فإن اليابان وضعت تشريعًا مخصصًا لتطبيق إصلاحات في أسلوب العمل حيز التنفيذ.

كان القانون قد تم سنه في شهر يونيو من العام الماضي وسيتم تطبيقه على مراحل.

ويحدد التشريع ساعات العمل الإضافي في الشركات الكبيرة بأقل من 100 ساعة شهريا، وحتى 720 ساعة في السنة.

ومن المقرر أن يتم تطبيق الحد الأعلى لساعات العمل الإضافي على الشركات الصغيرة والمتوسطة اعتبارا من أبريل من عام 2020.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك