تستمع الآن

تطور جديد في قضية مشاجرة زينة وأسرة أمريكية في دبي

الأربعاء - ١٤ أغسطس ٢٠١٩

شهدت قضية الاعتداء بين الفنانة المصرية زينة والأسرة الأمريكية في دبي، تطورًا جديدًا، حيث قضت محكمة إماراتية بتخفيف الغرامة على الزائر الأمريكي.

وأصدرت محكمة الاستئناف في دبي قرارًا بتخفيف الغرامة بحق الزائر من 10 آلاف إلى 5 آلاف درهم، بينما لم تخفف المحكمة حكم الغرامة على الفنانة المصرية.

وكانت المحكمة قضت في شهر مايو الماضي بغرامة 10 آلاف درهم بحق الطرفين، وأحالت الدعويين المدنيتين الملحقتين بها إلى المحكمة المدنية المختصة.

وتعود القضية إلى شهر يونيو من العام الماضي، حينما كانت الفنانة المصرية تقيم في فندق بدبي، ونشبت مشاجرة بينها وبين طفلة تنتمي لأسرة أمريكية بزعم أن الطفلة التقطت صورة للفنانة خلسة، وتطور الأمر للاعتداء بينها وشقيقتها من طرف وأسرة الطفلة من الطرف الآخر؛ ما استدعى تدخل الشرطة، وتوجيه الاتهام للطرفين بالاعتداء المتبادل.

واستمعت هيئة محكمة الجنح في الجلسة الأخيرة قبل إصدار حكمها بتخفيف الغرامة إلى أقوال شاهد إثبات تصادف وجوده بالمطعم حين حدثت الواقعة، وقال الشاهد إنه سمع المتهمة الثالثة في القضية “زينة” تصرخ وتسب طفلة صغيرة، وتضربها على يدها، وكرد فعل لما حدث هرع والدها ووالدتها إليها وتحدثا مع الممثلة مستفسرين عن سبب اعتدائها على ابنتهما 12 عامًا”، فاندفعت شقيقة زينة إلى الأم ودفعتها ثم عضتها، فحاول الأب تخليصها إلا أن الممثلة ضربته على يده، لافتًا إلى أن الأب والأم “المتهمين الأول والثانية” لم يفعلا شيئًا، وأنه نال نصيبًا من الاعتداء حين حاول فض الشجار.

يأتي هذا بعد أيام منتطور آخر في الخلافات بين زينة وأحمد عز، حيث اتهم الفنان أحمد عز شقيقة الفنانة زينة بالاعتداء عليه في أحد الأماكن العامة بقرية مراسي، بحسب المحضر الذي يحمل الرقم 1952 لسنة 2019 جنح العلمين.

وشمل المحضر الذي حصلت «الوطن» على نسخة منه، ورود بلاغ بقيام شقيقة الفنانة زينة بالاعتداء على الفنان أحمد عز أثناء تواجده في أحد الأماكن العامة، وأنها توجهت إليه وقامت بسبه ومحاولة الاشتباك معه بالأيدي، ما دفع الحضور للتدخل وفض الاشتباك ليتحرر المحضر ويشمل تبادل الاتهامات بين الطرفين أمام الشرطة والنيابة العامة، واستمعت النيابة العامة لأقوال الفنان أحمد عز الذي قدم تسجيلا صوتيا يتضمن تفاصيل وترتيب أحداث الواقعة التي حدثت في مراسي بالساحل الشمالي، واستشهد بصحفي جريدة «الوطن«، الذي كان يجري معه حوارًا وقتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك