تستمع الآن

الداخلية: الفحص المبدئي لسيارة «معهد الأورام» أثبت وجود متفجرات

الإثنين - ٠٥ أغسطس ٢٠١٩

أكدت وزارة الداخلية، في بيان منذ قليل، أنه في إطار فحص حادث انفجار إحدى السيارات بمنطقة القصر العيني أمام معهد الأورام، أمس الأحد، تبين من الفحص المبدئي أن الحادث نتج عن تصادم إحدى السيارات الملاكي بـ 3 سيارات خلال محاولة سيرها عكس الاتجاه.

وأشارت الداخلية إلى أن الأجهزة المعنية انتقلت لموقع الحادث، وأجرت الفحص والتحري وجمع المعلومات، وتوصلت إلى تحديد السيارة المتسببة في الحادث وتحديد خط سيرها.

وتبين أن السيارة مبلغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر، وكان بداخلها كمية من المتفجرات ما أدى حدوث التصادم إلى انفجارها.

معهد الأورام

كما تشير التقديرات، إلى أن السيارة كان يتم نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية.

وتوصلت التحريات المبدئية وجمع المعلومات إلى وقوف حركة حسم التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة استعدادًا لتنفيذ احدى العمليات الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها.

وتابعت الداخلية: “جار استكمال عمليات الفحص والتحرى وجمع المعلومات وتحديد العناصر الإرهابية المتورطة فى هذا التحرك واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك