تستمع الآن

ياسمين صبري: الحلقات الأولى من مسلسل «حكايتي» عانت من ضعف شديد

الإثنين - ٠٨ يوليو ٢٠١٩

أكدت الفنانة ياسمين صبري، أن تجربة مسلسل “حكايتي” والذي عرض خلال شهر رمضان الماضي، ناجحة بشكل كبير بعد ردود أفعال كبيرة وإيجابية من الجمهور المشاهد.

وأشارت ياسمين إلى أن عرض المسلسلات خلال رمضان يجعل الرؤية غير واضحة، مشددة على أنها مليئة بالارتباك وأحيانًا بالكذب، مضيفة: “كل ممثل يدعي أنه رقم واحد والمتصدر من حيث المشاهدة”، وذلك في حوار لموقع “العربية”.

وتطرقت الفنانة الشابة، إلى الاتهامات الموجهة للحلقات الأولى من المسلسل وضعف الأداء، قائلة: “لا يمكن أن أنكرها فقد عانت الحلقات هذه من ضعف شديد، ولم نكن داخل المنافسة أو على الخريطة”.

واستطردت ياسمين: “أنا صريحة جدًا ولا أنكر ذلك، ولكن مع الوقت تعلمنا من أخطائنا وتفادينا الكثير من العيوب، ودخلنا بقوة على خط المنافسة وتفوقنا الحمد لله، وكان لنا شعبية كبيرة جدًا”.

وأكدت ياسمين صبري أن الشعبية الكبيرة بدأت بعد الحلقة السابعة، مضيفة: “هذا ليس غريبا على الدراما ويحدث كثيراً، وهناك أعمال كثيرة قد تجدها في النصف الأول من رمضان لا يسمع عنها أحد ومع مرور الحلقات ينجح المسلسل”.

البطولة الأولى

وردت على بعض الانتقادات التي وجهت لها بأنها لا تستحق البطولة حاليًا ومن ثم حصلت عليها بالحظ، قائلة: “أفسر هذه الأقاويل بأني أخذت طريقة البطولة أسرع من فنانات أخريات أقدم مني من حيث العمر والتواجد، وهذا ربما أزعجهم، ولكن في النهاية هذا ليس ذنبي وأعذرهم جداً على شعورهم لأنهم يتخيلون أن ذلك ليس عدلاً”.

ياسمين صبري

وتمنت ياسمين صبري، حصول الجميع على فرص مناسبة، حتى الممثلين الصاعدين يصعدون بشكل أسرع منها.

وعن علاقاتها في الوسط الفني، أوضحت: “لا أمتلك أي علاقات في الوسط الفني من الأساس، ولا حتى تربطني أي صداقات بأي فنان أو فنانة، وذلك بحكم أني أعيش في الاسكندرية حتى الآن، ولا أقيم في القاهرة”.

وأكملت: “لن أغير هذه الحياة تحت ضغط العمل والنجومية فهذه هي الحياة التي أحبها، كما أنني تعهدت منذ بداية عملي أن أكون في حالي، أصور العمل وأذهب إلى بيتي دون اختلاط كبير، وحقيقي أنا لا يدعمني أحد وأتحدى أن يثبت أي شخص ذلك، والداعم الوحيد الذي يقف إلى جانبي هو الله ثم عملي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك