تستمع الآن

فيديو| ريهام سعيد تستعرض أثار العمليات الأخيرة على وجهها

الأحد - ٢٨ يوليو ٢٠١٩

اتهامات وجهها البعض إلى الإعلامية ريهام سعيد، بأنها ادعت مرضها الأخيرة وإن ما حدث هو خضوعها لعملية تجميل في الأنف، أدت إلى غيابها عن الشاشة لمدة تجاوزت 30 يومًا، قبل أن ترد الإعلامية في فيديو نشرته مؤخرًا، وقبل ساعات من عودتها للظهور الإعلامي على إحدى القنوات الفضائية.

وظهرت ريهام سعيد في فيديو، نشرته عبر صفحتها على موقع “انستجرام”، لتوضح حقيقة تلك الإشاعات، مشيرة إلى أنها صورت كل لحظة مرت بها في مرضها وستعرضها خلال حلقتها التليفزيونية.

وقالت ريهام في الفيديو: “بشكر ناس كتير على الدعوات، لكن أنا مش قادرة أمسك نفسي بسبب الاستفزاز من بعض الناس، اللي معتقدين إني بمثل إني مريضة”.

أحدث ظهور لريهام سعيد

وتابعت: “أنا بتكلم كمواطنة مصرية، أنا شايفة الأمر قلة أدب وذوق وقلة رحمة، هل همثل إني عيانة؟، هل أنا لميت تبرعات على مرضي؟ انتوا عشان قلت راجعة البرنامج فيبقى كنت بمثل مينفعش أخف؟، ربنا ابتلاني بحاجة وإداني حسنات وربنا انقذني وأنقذ حياتي”.

وأكملت: “أنا كنت تعبانة وبموت، ومطلعتش أعيط للناس ومعملتش فيديوهات قلت ألحقوني، ومش أنا اللي صرحت إني عيانة، أنا بقالي 3 شهور عيانة ومقلتش لحد، أنا مبحبش أصعب على حد ومبحبش حد يتعاطف معايا”.

وأشارت ريهام سعيد، إلى أنها قدمت الكثير من الخير في حياتها، مؤكدة: “الخير خلاني واثقة إن ربنا هيبقف جانبي وهينجيني”.

وأضافت ريهام: “أنا شلت وداني هي موجودة لسه، لكن هي فاضية وبقت جلد ومعنديش عظم، وشلت مناخيري خالص ومناخيري الجديدة دي عجباكم؟”.

وقالت: “دي معووجة؟ إيه شكلي حلو للناس اللي قالت عملية تجميل؟، هل أنا أصلا كنت محتاجة تجميل؟”.

كما ظهرت في مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه التليفزيوني، معربة عن اندهاشها من اهتمام السوشيال ميديا بطبيعة مرضها أكثر من الاهتمام بحالتها الصحية، بجانب توجيه الاتهامات إليها بادعاء المرض.

ودافعت عن نفسها من الاتهامات التي ارتبطت بها من رواد “السويشال ميديا”، قائلة: “عيب إن الناس تتهمني بإني بعمل شو، ماحدش بيبشر على نفسه بالمرض، الناس مالها بيا”

كانت ريهام سعيد، قد أعلنت العودة إلى تقديم برنامجها “صبايا” مرة أخرى بدءًا من اليوم الأحد، بعد انقطاع دام أكثر من شهر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك