تستمع الآن

بعد زيادة أسعار المواد البترولية.. حملات مكثفة لـ« التموين» و«التنمية المحلية» لمنع التلاعب

الأحد - ٠٧ يوليو ٢٠١٩

تكثّف وزارة التموين والتجارة الداخلية، حملاتها الرقابية على محطات الوقود للتأكد من التزام أصحابها ببيع المواد البترولية بالأسعار المقررة وعدم التلاعب في الأسعار.

وأكدت الوزارة، فى بيان أمس، أن مصلحة الدمغة والموازين، تتابع أعيرة عدادات طلمبات المحطات في مختلف المناطق أول بأول وتحرير محاضر للمخالفين، بحسب الخبر الذي قرأته زهرة رامي في «عيش صباحك».

كما نفت وزارة التموين أي زيادة فى سعر رغيف الخبز المدعم، أو السلع التموينية، لأصحاب البطاقات بعد تحريك أسعار الوقود، وأن الوزارة تتحمل فارق أسعار السولار للمخابز حتى يظل سعر الرغيف المدعم ثابت بـ5 قروش للرغيف، مؤكدة أنه يتم تذليل أى عقبات تواجه منظومة إنتاج الخبز لتوفيره للمواطنين طوال الوقت، وكذلك توفير السلع التموينية المدعمة لأصحاب البطاقات التموينية بنفس الأسعار دون زيادة، حيث تتحمل الوزارة فارق تكلفة النقل حرصًا على المواطن، خاصة محدودي الدخل وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية.

كما قال الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية، إن غرفة عمليات الوزارة، بالتنسيق مع مجلس الوزراء تتابع على مدار اللحظة، الموقف في المحافظات، بعد قرار تحريك أسعار المواد البترولية، وأضاف في تصريحات لـ«الوطن»، أنه يتم التواصل المستمر مع المحافظين لرصد أي تجاوزات في الأسعار والتعامل معها على الفور لعدم الإضرار بالمواطنين، علاوة على ضبط الأسعار في السلع.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك