تستمع الآن

البطلة البارالمبية شيماء سامي: حققت 40 ميدالية دولية في 3 ألعاب

الثلاثاء - ٠٩ يوليو ٢٠١٩

استضافت المذيعة يارا الجندي، في حلقة اليوم الثلاثاء من برنامجها «النص الحلو»، البطلة البارالمبية شيماء سامي، التي حقت ميداليات في 3 ألعاب هي ألعاب القوى والتنس وكرة الريشة.

وقالت شيماء سامي إن «الرياضة في مصر ما كانش فيها حاجة تعرف الناس إن فيه رياضات لذوي الاحتياجات الخاصة، وفي مرة بابا سمع إن فيه بطولة بره مصر وقال لي ليه ما بتقدميش، فضلنا ندور 6 شهور، لحد ما رحت مكان ما كانش مجهز بشكل كامل لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة، وابتديت وأنا في سنة أولى جامعة سنة 2002 وكانت الرياضات المتاحة ليا 4 بس، فاخترت ألعاب قوى».

وعن الصعوبات التي واجهتها قالت «شيماء»: «الموضوع كان صعب مع الدراسة لأني كان لازم أحضر في الجامعة مع التمرين لأني كنت بدرس لغة عبري، فابتديت أعمل توازن بينهم، فضلت اتدرب 7 شهور ووقفت علشان ما عجبنيش المكان.. وكلمت مدرب المنتخب في ألعاب القوى وقلت له عاوزة أتدرب بجد، علشان عاوزة أكسر أرقام، وفضلت أتمرن معاه 6 شهور لحد ما كسرت فيهم رقم عالمي، ودخلت المنتخب بعدها في 2003، وشاركت معاه في دورة الألعاب الإفريقية وجبت ميدالية دهب وضربت رقم إفريقي».

وتابعت البطلة شيماء سامي: «من 2003 لحد 2015 كنت بلعب ألعاب قوى دوليًا ومستمرة لدلوقت محليًا، روحت فيهم بطولتين عالم وخدت برونزيتين عالم، وخلال السنين دي حسيت إن الرياضة غيرت من شخصيتي تمامًا، زودت الثقة عندي في وقت كان المجتمع بيبص لي بشكل تاني، وما عندوش تقبل الآخر بشكل كبير، وتخليكي تاخدي قرار إنك تكملي حياتك فكنت بسافر كتير بره مصر ولوحدي كمان، وهي عمومًا سبب أساسي في السعادة لكل البشر عمومًا».

وحكت شيماء سامي عن انتقالها للعبة التنس: «وأنا في الجامعة جت لي منحة أدي محاضرات لذوي الإعاقة في أمريكا، وهناك شفت التنس في 2009، وشدتني اللعبة وجربتها، فلما نزلت مصر دورت على مكان أقدر ألعب فيه، واكتشفت إن واحد بس من ذوي الإعاقة هو اللي بيلعبها، ومن هنا حاولت أدخل اللعبة جوه الاتحاد المصري للتنس كأول لعبة لرياضات المعاقين تخش في اتحاد للأصحاء، وكانت بدايتنا في 2010 ونزلت المدارس ودورت على الأطفال اللي عاوزين يلعبوا».

وأضافت «شيماء»: «بدأت أمارس اللعبة واحترفتها لحد ما بقيت بطلة إفريقيا فيها، والتنس بيحتاج مجهود كبير أكبر من ألعاب القوى لأنك بتفضلي تتحركي فترة كبيرة، ومن هنا بدأت أكبر الفريق وأعمل فرق في كذا مكان، وفي الوقت ده قابلت صدفة لاعبة المنتخب القومي للريشة الطايرة هادية حسني، وعرضت علي إننا ندخل لعبة الريشة الطايرة مصر».

ومن هنا كان انتقال شيماء سامي للرياضة الثالثة وهي كرة الريشة التي تقول عنها «لقيت إن لعبة الريشة الطايرة شدت اهتمامي فقلت أجربها، وخصوصًا إني كنت أول بنت في الدول العربية وأفريقيا ويمكن في العالم إني ألعب 3 رياضات وأنافس بيهم عالميًا، وابتديت تدريب فيها شهر فبراير 2018، وخلال 3 شهور كنت رايحة بطولة إفريقيا وجبت 3 ميداليات فيها، ودلوقت بقى ترتيبي الـ14 على العالم»، مؤكدة أن هدفها القادم هو التأهل لأولمبياد طوكيو لتكون أول مرة تُلعب فيها كرة الريشة بارالمبيًا هناك.

وقالت شيماء سامي إنها حصلت على نحو 40 ميدالية دولية في كافة الألعاب التي مارستها، مشيرة إلى أن «البطولة الغالية على قلبي بطولة العالم 2013 خدت فيها برونزية عالم وفي الوقت ده قالوا إني مش هقدر أحقق في ألعاب القوى على المستوى العالم مرة تانية لأن رجليا اتكسرت مرتين، وكنت خرجت بره المنتخب، لكن اتمرنت لوحدي لحد ما ضربت الرقم اللي هم طالبينه ودخلت المنتخب تاني، بالإضافة كمان للميدالية الذهب في الريشة في 2018».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك