تستمع الآن

أحد ساكني التجمع الخامس يكشف حقيقة ظهور ثعبان الطريشة وعلاقته بقتل الكلاب

الأربعاء - ٣١ يوليو ٢٠١٩

أثار تداول سكان منطقة التجمع الخامس، معلومات عن انتشار وظهور ثعبان “الطريشة” بالمنطقة، حالة من الرعب والقلق حيال خطورة التعرض لحالات لدغ من تلك الزواحف السامة، وأرجعوا ذلك إلى القضاء على الكلاب الضالة فى الشوارع، مطالبين الجهات المعنية بالتدخل لحمايتهم منها.

وقال شبلي، وهو أحد المهتمين بالحياة البرية ويقطن بالتجمع، في مداخلة هاتفية مع تامر بشير، عبر برنامج “تربو”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “البوستات المنتشرة مفبركة ومن بدأه له غرض غير صحيح مفيش حاجة ظهرت في التجمع بهذا الشكل المخيف الذي يردده البعض، مفيش أي حاجة حصلت من موضوع تسميم الكلاب وبالتالي البوست غرضه عمل بلبلة بين الجمهور، وثعبان الطريشة لا يتسلق على السيارات كما هو مكتوب في البوست على فيسبوك”.

وأضاف: “والطريشة كائن لا يطيق البشر أو الازعاج الحركي ومجرد ما حصل انتشار عمراني في التجمع هربت لحدود بعيدة عن المدن، ولما حصلت السيول من سنتين في التجمع البعض أيضا أشاع ظهور الثعابين في التجمع وهذا أمر أيضا لم يكن صحيحا”.

وأردف: “الكلاب الضالة عليها لغط كبير جدا، يجب أن نفرق بين نوع الكلب وحالته، وإنه ضال أي ليس له صاحب فهو يعمل مشكلة في المدن فلو أخذته عندي يعيش معي فليش هو مشكلة، ولكن آخرين يعملوا هجمات على البشر، ومفيش علاقة بين الكلاب الضالة والثعابين التي تعيش في البرية، والكلاب اللي في الشارع تتغذى على الزبالة وليس غيرها ولذلك هي منتشرة في الشوارع لأننا ليس لدينا إدارة جيدة في إدارة المخلفات العضوية، لازم نتعلم ندير مخلفاتنا ونتخلص منها وفيه دور على الحكومة والمسؤولين وبهذا الأعداد البلدي لن تزيد في الشارع سنعود بشكل متلائم وكانوا سابقا غير منتشرين بهذا الشكل، والكلب لو شاهد ثعبان سيقوم بالغريزة بافتراسه ولو الثعبان سام فالكلب سيموت بالطبع ولكن إن كلاب الشارع هما اللي بيحمونا من الطريشة هو كلام غريب”.

وكان المهندس عادل النجار، رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة، قال لـ”اليوم السابع”، إن ظهور الثعابين والقوارض فى الصحراء أمر طبيعى، وخاصة فى المناطق التى يتواجد بها مراحل بناء، وهو ما أكده عدد من المهندسين وشركات المقاولات التى تعمل فى المشروعات داخل مدينة القاهرة الجديدة.

والطريشة فى الصور التى تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعى علق عليها المهندس عادل النجار، أنها لم تكن على جدار فيلا أو عمارة، ولكن متواجدة داخل ماسورة مياه، لافتا إلى أن قرار قتل الكلاب صدر من نحو 48 ساعة لم ينفذ بنسبة 100%، وهو ما يؤكدا استحالة اختلال التوازن البيئى فى المدينة خلال أقل من 48 ساعة.

وأوضح رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة، أن الجهاز يسعى لتقديم جميع الخدمات للسكان، وخاصة أن القاهرة الجديدة تعد من أفضل المدن الجاذبة للسكان، وأن الجهاز لن يقصر تجاه ظهور أى إشكاليات تواجه سكان المدينة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك