تستمع الآن

بعد تعليق استفز متابعيها.. ياسمين صبري تعتذر لمصابي «متلازمة داون»

الأحد - ٢٣ يونيو ٢٠١٩

سيل من الانتقادات واجهته الفنانة ياسمين صبري مؤخرًا، بعد ردها على أحد متابعيها عبر صفحتها الرسمية على موقع “انستجرام”، والتي أشارت فيما بعد أنه شقيقها، بشكل فيه سخرية من مصابي متلازمة “داون”.

ياسمين صبري التي نشرت صورة خلال ممارسة رياضة “اليوجا” داخل صالة الألعاب الرياضية “الجيمانزيوم”، ظهرت واقفة على رأسها وقدميها مرفوعة للأعلى.

وتلقت ياسمين تعليقا من شقيقها، قال لها إنه فعل هذه الحركة وهو طفل في عمر الـ 6 سنوات، لترد عليه قائلا: “نعم أراهن أنك فعلت ذلك ولهذا تعاني الآن من متلازمة داون”.

وهاجم الجمهور ياسمين صبري وتعجب كيف لفنانة في منصب يمثل المرأة الإفريقية تقع في مثل هذا الخطأ الذي اعتبره البعض سخرية من ذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدين أنها ليس لها الحق أن تتحدث عن هذه الفئة بهذا الشكل.

واضطرت ياسمين لحذف التعليق، لكن الجمهور لم يتوقف عن انتقادها بل أكد أنها حذفت التعليق خوفا من الهجوم الذي حدث.

وفي أول رد فعل للفنانة الشابة على حملات الهجوم عليها، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، كشفت ياسمين عن حقيقة الشخص الذي كانت تتحدث معه، مشيرة إلى أنه شقيقها.

وقالت: “الشخص الذي كنت أتحدث إليه هو أخي. وأنا شخص يبحث عن الحب والهدوء على هذه الأرض.. والنوايا واضحة.. وأنا لم أقصد أي أذى”.

كما قدمت ياسمين صبري، اعتذارًا إلى متابعيها، مؤكدة: “اعتذاري لكل من أساءت إليهم.. لم أقصد أي إساءة”، قبل أن تقدم اعتذارًا جديدًا إلى متابعيها.

وأضافت: “أحب وأقدر إخواتي وأصحابي من أصحاب متلازمة الحب وأعتذر عن أي خطأ غير مقصود لم أتعمده.. وأقدم احترامي بإنجازاتهم وقدراتهم لهم ولأهاليهم جزيل الاحترام والتقدير”.

ويعد الأطفال المصابين بمتلازمة داون وفقا لموقع هيلث أكثر عرضة للإصابة بمشاكل صحية أخرى كالإصابة بسرطان الدم – أو نخاع العظام ومرض الخرف أو الإصابة بالصرع كذلك الأطفال المصابون بمتلازمة داون أكثر عرضة للإصابة بالسمنة ومشاكل العمود الفقري كما يعاني الأطفال من خلل في فقرتي الرقبة ما يسبب مشاكل في العمود الفقري و صعوبات السمع والبصر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك