تستمع الآن

أسامة عرابي لـ«في الاستاد»: تأثير محمد صلاح يعادل 50% من قوة منتخب مصر

الإثنين - ٢٤ يونيو ٢٠١٩

يرى أسامة عرابي، لاعب النادي الأهلي الأسبق، أن تأثير محمد صلاح، نجم منتخب مصر وليفربول الإنجليزي، يمثل 50% من قوة منتخب مصر في بطولة أمم أفريقيا 2019 المقامة على أرضنا، مشيدا في الوقت نفسه بحفل الافتتاح.

وقال عرابي، عبر برنامج “في الاستاد”، مع كريم خطاب، يوم الاثنين، على نجوم إف إم: “حفل الافتتاح كان يوما من الأيام الحلوة في كرة القدم في مصر، سنوات كثيرة الواحد بيلعب ودرب وكان يوم الافتتاح متكاملا في كل شيء ونشكر الناس منظمة البطولة واحد منهم محمد فضل، مدير البطولة، والاستادات التي تم تجديدها رائعة، التنظيم كان كله رائعا والحفلة والأغنية الرسمية جو عالمي لم نراه من فترة في مصر، والجمهور أيضا أضفى لوحة جمالية على اليوم”.

مصر وزيمبابوي

وعن تقييمه لمباراة الافتتاح بين مصر ضد زيمبابوي، أشار: “الجو اللي فيه البلد جعل هناك حماس غير طبيعي، واندفاعات كبيرة جدا وكان ينقصها التركيز واللمسة الأخيرة ولكن الأداء تراجع تدريجيا والأسباب كثيرة، المباريات الافتتاحية تبدأ بمستوى أقل وتزيد وتتطور مع تتابع البطولة، وفيه مؤشرات من قبل البطولة وحاجات في الاختيارات جعلت اللياقة البدنية تقل، وحصل تعب كبير لدى البعض اللاعبين وجعل رقة زيمبابوي تسيطر بشكل بسيط، وفيه لاعبين أجهدوا بدنيا”.

محمد الشناوي

وعن تقييمه لحراس مرمى منتخب مصر، أبرز: “اختيار الـ3 حراس الحاليين أمر موفق، محمود جنش قدم موسم جيد مع الزمالك وكان من الناس المؤثرة، أحمد الشناوي قدم موسم رائع أيضا مع بيراميدز وأحمد الشناوي قدم مستوى جيد مع الأهلي وشارك في كأس العالم في روسيا 2018، ومستواهم متقارب ومفيش أفضلية على الأخر، ولكن طالما المدرب أخذ قرار فهو يتحمله، ولكن مثلا عكس فترة عصام الحضري فكان هناك إجماع عليه لا ينكره أحد، والشناوي كان من المجيدين في اللقاء والكرات العرضية تعامل فيها بثبات”.

الدفاع

وتطرق للحديث عن قلب دفاع المنتخب، قائلا: “ثنائية أحمد حجازي ومحمود علاء، وهذا المركز من المراكز اللي الاختيار فيها لم يكن فيها اختلاف كبير، علاء وباهر المحمدي والونش أفضل 3 مدافعين في الدوري المصري، ويمكن باهر في مواجهة غينيا الودية لم يكن موفقا، ومحمود علاء بالفعل استحق نجم اللقاء في الـ90 دقيقة، وعلاء عنده شراسة أكثر من حجازي ولكن الاثنين يجيدا اللعب بالرأسيات وهي ثنائية مناسبة”.

وأردف: “أحمد المحمدي لعب في الجبهة اليمنى على الخبرة وهو مستمر في الدوري الإنجليزي ورجحت كفته عن عمر جابر إنه يبدأ اللقاء، ومن وجهة نظري أحمد فتحي، لاعب الأهلي، كان ممكن تواجده في البطولة، والقدرات الدفاعية هو مميز فيها، والأجنحة أصبحت مؤثرة جدا في معظم طرق اللعب ودائما معك ناس سريعة ويراوغون بشكل جيد، الشكل العام بيقول إننا وأوغندا سنصعد من المجموعة ولذلك المباراة الثالثة ستكون مؤثرة لكي تتصدر مجموعتك ويكون طريقك في التأهل أفضل”.

واستطرد: “الجبهة اليسرى، بها أيمن أشرف وأحمد أيمن منصور الاثنين لديهم تمركز جيد في النواحي الدفاعية ولكن مفيش القدرات الهجومية العالية والانطلاقات والسرعات الكبيرة، لكن المستوى متقارب”.

خط وسط الفراعنة

وتطرق عرابي للحديث عن خط وسط المنتخب، قائلا: “طارق حامد ومحمد النني من الثنائيات التي تكونت في الفترة الأخيرة بالنسبة للمنتخب المصري، في ظل اعتزال لاعبين خبرات، طارق يؤدي بشكل ثابت ومقاتل وقوي لا يحاول أن يخرج عنه كثيرا، النني في المباريات الأخيرة معظمها الأداء ليس الأفضل اللي المفروض نأخذه منه كلاعب كبير في آرسنال الإنجليزي ونتمنى يكون أفضل من هذا الفترة المقبلة”.

عبدالله السعيد

وعن أداء عبدالله السعيد، شدد: “في الاختيارات اللي موجودة ينافس عبدالله السعيد، عمرو وردة، ولكن السعيد أداءه أفضل رغم أنه في الفترة الأخيرة كان بطيئا والحركة ليست أفضل ما لديه وتصورت أن أداءه مع بداية البطولة سيكون أفضل ولكن إيقاع اللعب وقع لفترات، ولكننا نثق فيه بالطبع لديه رؤية للأمام ويقدر يمول اللاعبين بهجمات خطيرة هو مؤثر والأداء يرتفع مع توالي المباريات، أما (وردة) فتطور مستواه خلال السنتين الأخيرتين وهو متحرك جدا ولا يقف، ولكنه مشكلته مفيش وضوح في مكانه وهو أقرب إنه يلعب للداخل، ووردة أقرب للاعب العمق من الأطراف”.

تريزيجيه وصلاح

وعن مستوى الثنائي محمد صلاح ومحمود حسن “تريزيجيه”، قال نجم الأهلي الأسبق: “صلاح مفيش كلام عليه واحد من أفضل لاعبي العالم وقيمته الكبيرة جدا في موضوع التهديف، والدليل على هذا هو هداف الدوري الإنجليزي لموسمين متتالين، ومش عيب إنه يكون نجم الفرقة وتبنى عليه الخطط ولكن لا يمكن أن يكون هو الحل الوحيد، لأنه ممكن جدا يكون غير موفق وكل ما سندخل المباريات الصعبة الرقابة والعنف معه سيكون أصعب، فلازم يكون باقي اللاعبين حوله شايفين بعض بشكل أفضل واللعب أيضا على الضربات الثابتة لخلق حلول أخرى تعطي عدم الاعتماد كلية على صلاح، وهو تأثير يعادل 50% من قوة المنتخب”.

وأكمل: “ممكن تكون فرديته أمام زيمبابوي ثقة زائدة أو نشوة اللعب أمام الجمهور المصري فهو في النهاية بني آدم، ولكن المباراة ليست حكما عليه، واللعب الفردي رأيناه مع لاعبين أخرين وتشعر أن الكل يريد أن يسجل بسبب الأجواء الحماسية، وأحيانا أخذ مثلا على تريزيجيه أنه يلعب بشكل فردي زائد عن اللزوم”.

الهجوم

وعن خط الهجوم الذي يحتله مروان محسن وأحمد حسن كوكا وأحمد علي، أشار: “الثلاثة جيدين ولكن أسلوب أدائهم قريب من بعض ولذلك كنت أتمنى ضم كهربا وهو أسلوبه مختلف ويقدر يلعب تحت المهاجم، وهو من الأماكن اللي كان فيها جدل ولم يتكون شخص بوضوح في هذا المكان، وأتوقع تأهل مصر وأوغندا من المجموعة الأولى، وفي المجموعة الثاني نيجيريا ستصل بالتأكيد، والسنغال والجزائر سيصعدان من المجموعة الثالثة ومرشحان بقوة لوصول أحدهما للنهائي مع مصر، والمجموعة الرابعة سيصل المغرب وكوت ديفوار وجنوب أفريقيا وسيتأهل الثلاثة، وتونس ستتأهل أيضا ولديها خبرات غير طبيعية، ومعها مالي وممكن أنجولا يتأهل كأفضل ثوالث، والكاميرون وغانا سيصلان من مجموعتهما، ومفيش مفاجآت سنشاهدها في الدور الأول”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك