تستمع الآن

أحمد آدم فنان تلاحقه الأزمات.. بين اتهامات عائلة نجم ومهاجمة هيكل و«تعذيب السبكي»

الإثنين - ١٠ يونيو ٢٠١٩

لا يختلف اثنان على موهبة الفنان أحمد آدم.. استطاع أن يجذب الأنظار إليه من خلال تقديم أعمال فنية ضخمة، كان أبرزها شخصية «القرموطي» في أكثر من 3 أعمال فنية، وهو ما أكسبه شعبية كبيرة في مصر والوطن العربي، بجانب تقديمه أعمال مسرحية ذات صيت في التاريخ الفني المصري.

وتردد اسم الفنان أحمد آدم خلال الفترة الماضية، خاصة بعد وفاة الفنان الكبير محمد نجم، حيث اتهمته أسرة الفنان الراحل بالتسبب في تردي حالته الصحية ووفاته نتيجة إصابة بجلطة في المخ، بعد مشاهدة تصريحاته ضد نجم في برنامج “شيخ الحارة” مع الإعلامية بسمة وهبة، في شهر رمضان الماضي.

وحل آدم ضيفا على الإعلامية بسمة وهبة، وتطرقت معه إلى خلافاته مع الفنان الراحل محمد نجم بعد تصريحات الأخير أنه يقلده في أعماله الفنية، قائلا: «أنا كنت بقلد نجم قدامه وواضح أن الموضوع كان بيتضايق منه ومقلش، لكن أنا مش بقلده في أعمال مسرحية».

وأوضح: «أنا مش عايز أغلط فيه لأنه راجل كبير، وهو زعلان مني لإني سبتله مسرحية ومشيت من غير ما يعرف أنا مشيت ليه، وأنا طول الوقت أتفادي الحديث عنه».

واستطرد أحمد آدم: «هو غلط فيّ لمدة 20 سنة وأنا مغلطتش فيه، لكن عندي القدرة أكره الناس في محمد نجم خلال جلسة واحدة، بسبب مواقف لكن أرفض أعمل كده وهيبقى في إهانة له».

وعقب عرض الحلقة بأكثر من يوم، نقل الفنان محمد نجم إلى المستشفى لعلاجه من جلطة في المخ وتوفي بعد ذلك، وفقا لما صرح به نجله الفنان شريف نجم، في مداخلة هاتفية بأحد البرامج التليفزيونية.

وهاجم شريف نجم نجل الفنان الراحل محمد نجم، الفنان أحمد آدم، مشيرا إلى أنه كان السبب في تدهور حالة والده الصحية قبل وفاته.

وتابع الفنان الشاب: «شاهد الفيديو وتسبب ذلك في ارتفاع ضغطه وشعوره بالتعب»، موضحا أنه في ثالث أيام رمضان بعد مشاهدة الفيديو بيوم، أجرينا له أشعة رنين مغناطيسي واكتشفنا إصابته بجلطة كبيرة في المخ، وتوفي في اليوم التالي.

آدم الذي أصبح بين يوم وليلة متهمًا بالتسبب في تردي حالة أحد فناني مصر شهرة، والتسبب أيضا في وفاته حسبما قالت أرملة الراحل، لم يكن يدرك أن حديثه لمدة دقائق سيكون أزمة قد تمتد إلى ما بعد ذلك، حيث طالبت أرملة نجم بأخذ حق زوجها.

وأثارت أرملة الفنان الراحل الجدل بعد تعهدها أمام الإعلامي وائل الإبراشي خلال عزاء الفنان الراحل، بأنها ستأخذ حقه من برنامج «شيخ الحارة».

أراء عنيفة

حسنين هيكل

شارك الفنان أحمد آدم في تقديم البرامج التليفزيونية من خلال برنامج «بني آدم شو»، وكان يتناول الأحداث السياسية في مصر والمنطقة العربية قبل أعوام من 2019، حيث سخر آدم في إحدى حلقات البرنامج من الكاتب الصحفي الكبير محمد حسنين هيكل.

وقال آدم خلال إحدى الحلقات: «هنحلل النهاردة شخصية أهم وأقدم مؤرخ عرفته مصر، محمد حسنين هيكل، الخالد محمد حسنين هيكالووووس، من زمان قوي ومن الخالدين».

وتابع: «بيحلل منذ العصر الطباشيري مرورا بالعصر الحجري حتى العصر النحاسي، مش عاوزنا نفرح، ورحمة أمي مش عايز الفرحة ترفرف في قلبنا من وأنا عيل صغير.. هادم الأفراح ومفرق الجوازات».

وأكمل: «الحمد لله أنه بيحلل سياسة مش أفراح لأنه لو بيحلل أفراح ورحمة أمي مكان في فرح اتعمل فيكي يا مصر، كانت الجوازة باظت من الشبكة، مش عاوز يفرحنا وكله يطلع كدب في الآخر».

محمد السبكي

وانتقد أحمد آدم، أيضًا المنتج محمد السبكي، مشيرًا إلى أنه لا يستطيع العمل معه في الأفلام لأنه يحضر الممثلين ويعذبهم.

وقال: «مقدرش أشتغل بالطريقة دى مع محمد السبكى، أصله مش ماسك عليا صور مثلا، أو إشترى لى ذرة وانا صغير بيذلني به».

وتابع: «ما فيش حاجة فى الفن اسمها إنت تعمل اللى أنا عايزة وخلاص، ودى طريقة السبكى، جايب الممثلين يعذبهم».

وأكمل آدم: «لو كنت محمد السبكي.. كنت عملت أفلام لكن هدقق في بعض الأفلام لأنه زودها شوية لأنه بقى مستسهل وفي غرور في إنتاجه، وطول الوقت يقول أنا مشتغلش مع نجوم أنا أجيب ناس أعملهم نجوم الكلام ده وقعة في أكثر من فيلم قبل كده».

مسرح مصر

وفي أحاديث إعلامية، وجه آدم انتقادًا إلى مسرح مصر، مشيرًا إلى أنه ليس مسرحا لكنه مجرد برنامج اسكتشات.

وأكد: «تقديم كل أسبوع مسرحية لا يسمى مسرح ده برنامج، والبرنامج ده كان معايا قبل ما يروح لأشرف عبد الباقي، وأنا اللي رشحته، وأشرف كان مسميه اسكتش في البداية قبل تغيير اسمه».

واستطرد أحمد آدم: «هذا النموذج سيحرق المسرح والأبطال، والممثلين دمهم خفيف لكن هما صعبانين عليّ، لأنك تقدم 60 مسرحية خلال عامين».


محمد فؤاد

كما دخل أحمد آدم في خلافات مع الفنان محمد فؤاد، خلال تصوير فيلم «هو في إيه»، موضحا أن سبب الخلافات هو عدم الاستماع من فؤاد لنصائحه خاصة في جانب الكوميديا.

وأضاف آدم: «كنا داخلين نعمل فيلم بين مطرب وكوميديان، لكن ده فيلم كوميدي ولازم تسمع كلامي في الكوميديا، وكان نفسي يسمع الكلام في اللي بقوله وكنت متوقع الفشل وهو كمان».

وأوضح: «هو فاجئني في بعض الحاجات، مع تغيير في السيناريو بعد الاتفاق، ومن هنا بدأت الخلافات، كما أن هناك مشهد اتفقنا نقجمه وبعد ذلك قرر التراجع عن المشهد وأنا اتضايقت».

وتابع: «اتخاقنا شوية وبعد كده اتصالحنا، والكواليس اللي بيني وبينه كانت نجحت أكثر من الفيلم، والجواب كان باين من عنوانه أن الفيلم سيفشل».


الكلمات المتعلقة‎