تستمع الآن

قريبا.. تصنيف “إدمان ألعاب الفيديو” ضمن الأمراض المعترف بها رسميًا

الإثنين - ٢٠ مايو ٢٠١٩

صنفت منظمة الصحة العالمية الإدمان على ألعاب الفيديو كنوع جديد من الأمراض، مما يعني أنه سيصبح “مرض رسمي” معترف به قريبا حول العالم.

وذكرت صحيفة “التليجراف” البريطانية، ونقله إيهاب صالح، يوم الاثنين، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”، على نجوم إف إم، أنّ منظمة الصحة العالمية أدرجت “اضطرابات ألعاب الفيديو” في المراجعة 11 لتصنيفها الدولي للأمراض.

ومن المقرر أنّ تصوت الأسبوع المقبل على ما إذا كانت ستصبح مرضا رسميا أم لا، وأشارت الصحيفة إلى أنّ الرابطة الدولية لمطوري الألعاب يستمعون باستمرار إلى المخاوف المتزايدة بشأن هذا الاضطراب ويتصرفون بشأنه.

وصنف عدد من الأطباء هذا الاضطراب كإدمان سلوكي خاص، يتسم بالاستخدام المفرط أو الإلزامي لألعاب الكمبيوتر أو ألعاب الفيديو التي تؤثر على حياة الفرد اليومية.

وقالت شركة مايكروسوفت إنها تمنح الآباء مزيدا من السيطرة للتحكم في الوقت الذي يقضيه أطفالهم في ممارسة الألعاب.

وقال رئيس ألعاب مايكروسوفت ديف مكارثي، لقناة سكاي نيوز: “لقد وضعنا الكثير من الضوابط بحيث يمكن للوالدين الاستفادة من إدارة أشياء مثل وقت الشاشة واستخدام اللعبة”.

وأضاف: “نعتقد أيضًا أن هناك الكثير الذي يمكننا القيام به ويجب علينا القيام به حول البحث والتعاون داخل عالم صناعة الألعاب”.

وتشمل الأمور التي تقلق آباء الأطفال الذين يلعبون ألعاب الفيديو أيضا السلامة الشخصية والتعرض لمشاهد العنف والتصرف العدواني وسوء السلوك.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك