تستمع الآن

فيسبوك تحصل على براءة اختراع لاستخدام صور المستخدمين الشخصية لجذب المعلنين

الخميس - ١١ أبريل ٢٠١٩

كشفت تقارير صحفة عن حصول فيسبوك على براءة اختراع لخطة من شأنها تحويل المستخدمين إلى نجوم حملات إعلانية عبر تكنولوجيا جديدة ستفحص تلقائياً صور الأشخاص، وتحدد أي المنتجات والسلع موجودة فيها.

وذكرت صحيفة “تليجراف” البريطانية أن فيسبوك حصلت على براءة اختراع في الولايات المتحدة الأمريكية لنظام ذكاء اصطناعي، يمكنه رصد الصور المرفوعة من قبل المستخدمين، وتحتوي على سلع مثل زجاجات مياه غازية أو وجبات سريعة، وفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”.

وتعمل فيسبوك بعد رصد الصور والسلع فيها على تمرير تلك الصور إلى الشركات المصنعة للسلع الموجودة التي ستحولها بدورها إلى إعلانات موجهة لمستخدمين آخرين على موقع التواصل الاجتماعي.

وتشير تفاصيل براءة الاختراع إلى أن الإعلانات ستستهدف فقط أصدقاء الشخص صاحب الصورة، إذا كانت إعدادات الخصوصية الخاصة بها محددة بأن الأصدقاء فقط من يمكنهم رؤية الصورة، وهو ما يساعد على الحفاظ على قواعد الخصوصية في فيسبوك.

ونوهت الصحيفة بأن براءة الاختراع لم تدخل في المزيد من التفاصيل؛ حيث لم تحدد ما إذا كان المستخدمون سيتمكنون من اختيار الانضمام أو عدم الانضمام لتلك الخاصية الجديدة.

وقالت الشبكة الاجتماعية في براءة الاختراع إنها حريصة على جمع معلومات حول ما يفعله المستخدمون في العالم الحقيقي بعيداً عن الإنترنت.

وفيسبوك ليست أول شركة تسعى إلى تحويل المستخدمين العاديين لمواقع التواصل الاجتماعي إلى ما يسمى بـ”مؤثرين صغار”؛ حيث تشجع شركة “زايبر” البريطانية المستخدمين إلى التقدم للمشاركة في حملاتها الإعلانية عبر صورهم اليومية بدلاً من فحص صورهم تلقائياً على غرار نظام فيسبوك الجديد، ويمكن لمستخدمي “زايبر” بعد ذلك الحصول على مكافآت من الشركات التي استخدمت صورهم في حملات إعلانية.


الكلمات المتعلقة‎