تستمع الآن

عادل مصطفى لـ«في الاستاد»: مستحيل أعمل تحت قيادة «ميدو» حال توليه تدريب الزمالك أو بيراميدز

الإثنين - ٢٢ أبريل ٢٠١٩

كشف عادل مصطفى، نجم النادي الأهلي السابق، عن رحلته مع الجهاز الفني لفريق الوحدة السعودي بقيادة أحمد حسام “ميدو” وأسباب رحيله سريعا، مشددا على أنه لن يدرب تحت قيادة ميدو حال توليه قيادة الزمالك أو بيراميدز.

وأشار مصطفى في حواره مع كريم خطاب، يوم الاثنين، عبر برنامج “في الاستاد”، على نجوم إف إم: “تعلمت في تجربتي مع أحمد حسام ميدو في الجهاز الفني لنادي الوحدة السعودي كثيرا ومستوى وإمكانيات أعلى ومنحت فرصة تشتغل في مستوى آخر، وكل شيء كان مرتبا ومنظما”.

وعن أسباب أزمة ميدو ورحيله عن الفريق، أوضح عادل: “لما تتحدث عن جهاز فني سنهم صغير وخصوصا خارج مصر وفي نادي مصنف بأنه من أندية الوسط ووصلنا لدور الـ8 في كأس المك وأخرجنا أهلي جدة من على ملعبهم وقدمنا دور جيد فكل هذا لم يكن اعتباطا، والمباريات التي خسرناها كانت خارج ملعبنا من الشباب والنصر، وكانت تجربة جيدة جدا مع ميدو، والتدريب تراكم خبرات على مدار سنين وكل يوم تتعلم جديد، وكان فيه تفاهم طبعا وشغل كثير، وحدثت أزمة لميدو مع مشجع على تويتر وهو قال إن حسابه تم سرقته ولكن كان الهجوم كان أكبر من الإدارة وتمت إقالة الجهاز الفني، والآن الكل يرى الفريق كيف يعاني”.

وبسؤاله عن هل يمكن أن يعمل مع ميدو في جهاز الفني لو تولى تدريب الزمالك أو بيراميدز، شدد لاعب الأهلي السابق: “صعب أشتغل في الزمالك، حتى لو ميدو ذهب وقال لي أريدك معي في الجهاز ولكن أنا عندي ميول أهلاوية والناس عارفة أنا متربي فين، ولا أعتقد أيضا لو ذهب لقيادة بيراميدز لا يمكنني أن أتواجد معه، ولكن أي مكان آخر لو طلبني سأتواجد معه، وعامة في التدريب ممكن تعمل شهر أو اثنين وترحل وهذا هو حال كرة القدم”.

منتخب مصر

وعن ترشيح منتخب مصر لحصد بطولة أمم أفريقيا 2019، قال: “في مصر أول ما ترشح فريق إنه هيأخذ بطولة لن تحصل عليها عشان إحنا ثقافتنا لا تحب الضغط، طول ما منتخب مصر مرشح إنه سيأخذ بطولة لن يحصل عليها، في 2008 و2010 لم نكن مرشحين للحصول على بطولة أفريقيا بل كانو يقولون أننا داخلين مجرد تمثيل مشرف وحصلنا عليها، وفي مصر لازم نشتغل نعدي الدور الأول ثم نساند خطوة بخطوة، وفنيا منتخب مصر يقدر يحصد البطولة، واللاعبين القادرين على صنع الفارق مع فرقهم أصبحوا قليلين جدا، وعبدالله السعيد وصالح جمعة أفضل لاعبين رقم 10 ويقدروا يقدموا الأفضل لمنتخب مصر حال انضمامهما، وحتى الآن غموض تشكيل قوام منتخب مصر أمر غير جيد وأنت مقبل على بطولة كبيرة على أرضك”.

موسم الأهلي

وعن موسم الأهلي هذه السنة وهل يمكنه وصفه بالكارثي، أجاب: “كارثي جملة كبيرة، وتالعوا نرى الأندية الكبيرة لي العالم ريال مدريد وتشيلسي وليفربول كم مرة تحقق ثلاثية وخماسية وسداسية، أنا بحب التعامل بالمنطق بعيدا عن العاطفة وفيه متغيرات منها منافسيني وحالتي، الأهلي وصل لنهائي أفريقيا الموسم الماضي ولديه إصابات كثيرة، والأهلي لديه حاجة مختلفة عن باقي الأندية إنه يريد الفوز على الدوام، ولكن ممكن حالته لا تسمح، وهو خرج من بطولتي أفريقيا والعربية”.

واستطرد: “لما فرقة تغيب عنها لاعب أو اثنين تتأثر فما بالك فرقة بحجم الأهلي وغائب عنه فرقة كاملة لأسباب مختلفة، الأهلي ما زال لديه بطولتين ينافس عليهم لو حصلت عليهم فأنت حققت 50% من المنافسة هذا الموسم، ونتذكر موسم خروجه من أفريقيا والذهاب للكونفدرالية وحصل عليها، والمهم ألا نتسرع ونضغط على الإدارة وتقول أنا أريد بطولة الآن، ورأينا حملة غير طبيعية مثلا على الجهاز الطبي وهل يمكن أن نلومهم على إصابة لاعب برباط صليبي بسبب أرضية ملعب، هو من سبب من ضمن أسباب كثيرة، وهذه المواقف كانت تحدث من قبل ولكن لم يكن هناك سوشيال ميديا تنقل الأمور لحظة بلحظة، زمان كنا ننتظر الصحف يومية وأسبوعية لمعرفة قرارات صدرت من يومين، ومواقع التواصل أصبحت قوة مؤثرة، والأهلي أصبح فيه جبهات ولم يعد حاجة واحدة، وأنا أتعامل مع منظومة ولا أتعامل مع شخص، ولازم أساند اللي موجود، والناس تغيرت بالتأكيد، وتجد مثلا ناس تذبح حسام عاشور وهجوم غير طبيعي هل يعقل هذا لاعب بتاريخه يهاجم بهذا الشكل وأصبح النقد فيه عنف كبير جدا وهذه من الحاجات المؤثرة بالطبع”.


الكلمات المتعلقة‎