تستمع الآن

“سيلفي” مع غوريلا تلقى تداولا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي

الأحد - ٢١ أبريل ٢٠١٩

لقيت صورة “سيلفي” اهتمام دولي على مواقع التواصل الاجتماعي، لكونها التقطت مع زوج من الغوريلا الجبلية المهددة بالانقراض.

والتقط الصورة المتداولة فيرونجا، عامل الأمن فى حديقة الكونغو الوطنية، وشاركها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وذلك كجزء من جهود وحداته من أجل زيادة الوعي والتمويل للحيوانات المهددة بالانقراض، عبر موقع اليونسكو للتراث العالمي، وفقا لشبكة “إيه بي سي” أستراليا.

يظهر الغوريلا وهو يلتقط السيلفي كالإنسان فى وقفته ونظرته للكاميرا ويبدو وكأنه يعلم أنه يجب عليه الوقوف مثل صديقه عامل الأمن حتى يتم التقاط الصورة، التى انتشرت بسرعة كبيرة عبر السوشيال ميديا ووصلت لأكثر من 12 ألف مشاركة فى ساعات قليلة.

وبحسب صحيفة “الديلى ميل” البريطانية، فإن حيوانات الغوريلا التى تظهر فى الصورة تعانى من صدمات الحرب والنزاعات المسلحة خلال العقدين الأخيرين، تواجدهما داخل الحديقة لعلاجها من تلك الصدمات، وبالتالى فإن العمل الذى يقوم به الحراس لتكوين علاقة صداقة قوية معهم وهو أمر يستحق الشكر والتقدير.

ويتواجد ما يقارب الـ 600 حارس شخصى بشكل تطوعى داخل حديقة حيوان الكونغو الديمقراطية، لإعادة تأهيل الكثير من الحيوانات التى تعرضت للصدمات خلال الحرب المسلحة التى شهدتها البلاد السنوات الأخيرة، وتصل فترة تدريبهم لستة أشهر متواصلة حتى يتم تعيينهم فى الحديقة.

ووفقًا للموقع الإلكتروني الخاص بالمنتزه، فقد تأثرت الحديقة بشكل بالغ بالحرب والصراع المسلح على مدار العقدين الأخيرين، وبالتالي فإن العمل الدؤوب للحراس أمر في غاية الأهمية.

ويقوم هؤلاء الرجال والنساء المحليون بتدريبات مكثفة، ويخاطرون بحياتهم يومياً لحماية الحياة البرية الاستثنائية للحديقة، بما في ذلك الغوريلا الجبلية المهددة بالانقراض في العالم وفقا لموقع المتنزه.

ويمر جميع الحراس من البلدات والقرى الكونغولية المحلية بنظام تدريب واسع النطاق مدته ستة أشهر ليصبحوا حراساً للحديقة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك