تستمع الآن

جلسة مساج تُنهي حياة سائح في تايلاند

الأربعاء - ١٠ أبريل ٢٠١٩

تعتبر تايلاند من أشهر الأماكن التي تقدم خدمة المساج الاحترافية التي تعمل على تهدئة الأعصاب، كما أنها تعد واجهة سياحية مميزة بسبب الطعام المميز والأماكن الخلابة، إلا أن سائح أسباني لم يكن يعرف أن تلك الرحلة ستكون الأخيرة له.

وتحولت جلسة مساج السائح الإسباني فيسينتي فرنانديز، إلى مأساة بعدما توفي خلال الجلسة التي عقدت في أحد مراكز العناية بالجسم في تايلاند.

وطلب السائح الذي يبلغ من العمر 67 عامًا، من عاملة المساج في مركز العناية بالجسم، أن تدلّك منطقة المعدة، حيث إنه ارتاد محلا للتدليك في «جزيرة باتايا» وجلب معه مستحضرًا خاصًا للتدليك.

وقال فرنانديز الذي يعمل في مجال السياحة لمن يعملون في المحل، إنه يريد الخضوع لحصة تدليك قبل يوم واحد فقط من مغادرة البلد الآسيوي الساحر.

وجلب السائح زيت اللوتس معه إلا أنه بعد 15 دقيقة فقط، بدأ جسمه في التشنج والتقلص، ثم فقد الوعي بشكل كامل، وفارق الحياة خلال نقله إلى المستشفى.

وخلال تحقيقات الشرطة، قالت الفتاة المدلكة، إنه طلب منها أن تمر فوق معدته بشكل مرن.

وأكد المحل الذي أجرى التدليك، أن الفتاة قامت بعملها على النحو المطلوب، بينما أعلنت السلطات إخضاع الراحل للتشريح بغرض تحديد السبب الحقيقي للوفاة، حيث ترجح السلطات أن يكون الوضع الصحي للرجل المتقدم في العمر سببًا في الموت المفاجئ.

وعقب وفاة السائح، أثيرت تكهنات بشأن خطورة خضوع الرجال المتقدمين بالسن، والمصابين بأوضاع صحية حرجة كالقلب وما شابه لجلسات علاج قوية، كتمرير وزن أو أقدام على الظهر أو المعدة حيث يمكن أن تسبب عوارض صحية خطيرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك