تستمع الآن

بمشاركة آسر ياسين.. أحمد مراد يخوض تجربة الإخراج من خلال «صاحب»

الأحد - ١٤ أبريل ٢٠١٩

يخوض الكاتب والسيناريست أحمد مراد لأول مرة تجربة الإخراج من خلال فيديو كليب بعنوان «صاحِب»، لفريق مسار إجباري الغنائي، من كلمات الشاعرة هبة عبد المجيد، وألحان وغناء هاني الدقاق، حيث من المقرر أن تطرح خلال الأيام المقبلة.

وتأتي الأغنية ضمن مبادرة أطلقتها شيرين راشد صاحبة مبادرة «I Read»، وذلك للتشجيع على القراءة تحت شعار iRead، والتي تهدف إلى حجز مكان في المستقبل لعادة القراءة وسط تغول وسيطرة وسائل التواصل الاجتماعي على الأجيال القادمة.

واستجاب للمبادرة، عددًا كبيرًا من رموز الثقافة والفن في المجتمع المصري مثل الكاتب والإعلامي إبراهيم عيسى، والإعلامية منى الشاذلي، والمخرج مروان حامد، وتارا عماد، والممثل محمود الليثي، والفنان هشام منصور، والفنان عباس أبو الحسن، والفنان أحمد أمين، والكاتب الدكتور يوسف زيدان، والفنانة هند صبري، والإعلامي مروان يونس، والمخرج عمرو سلامة.

فيما يظهر الفنان آسر ياسين في كليب «صاحب» مع الفنان محمد ممدوح كضيوف شرف، بجوار الكاتب الدكتور نبيل فاروق صاحب سلسلة «رجل المستحيل» و«ملف المستقبل»، كما يشارك الكاتب محمد صادق صاحب رواية «هيبتا»، والكاتبة ميرنا الهلباوي.

وشارك في مجموعة عمل الفيديو كليب، مدير التصوير عمر أبو دومة، ومساعد المخرج آدم عبد الغفار، والمنتج المنفذ هيام فاضل، وأحمد فرغلي، والشركة المنتجة «فيكتوري لينك» وشركة إيفولوشن، وبرعاية أورنچ للإتصالات.

وحرص أحمد مراد على إبراز عدة رسائل في «صاحب»، من خلال تقديم عمل مختلف يبزر أهمية وقيمة عادة القراءة وأثرها على الإنسان، خاصة وأن تأثير منصات التواصل الاجتماعي جعلت القدرة على الاستيعاب والصبر على القراءة أقل بكثير من 10 سنوات مضت.

وتأتي المبادرة التي لا تفصل بين واقع اليوم والمستقبل، بل تتخذ منه انطلاقة ومنصة جديدة لجعل القراءة عادة اليومية لمدة 20 دقيقة.

ويأتى كليب «صاحب» بمثابة رسالة تبين كيف أن العلم هو سلاح المستقبل للسيطرة بدلاً من الحروب، ومن هنا فإن المبادرة هي دعوة للإنسان بأن يحجز لنفسه مقعدا في المستقبل.

كما يأتي الكليب ليوضح لجمهور الفن جانبًا مهمًا يتعلق بالصورة الصحيحة للمجتمع الفني، تتمثل في أن الفنان لا يقضي أوقاته بين العمل أو الاستمتاع بالشواطئ فقط، بل لديه حرص شديد على أن يشكل وعيه وتفكيره.

ومن بين الرسائل المهمة التي ركز عليها مراد، خلال عمله على إخراج الكليب، هو إظهار كيف أن عادة القراءة لا تقتصر على فئة عمرية محددة، ولهذا يظهر ضمن سياق أحداثه ابنتيه «فاطمة» و«رقية».


الكلمات المتعلقة‎