تستمع الآن

بعد توبيخه من والده.. انتحار مراهق بسبب لعبة PUBG

الثلاثاء - ٠٩ أبريل ٢٠١٩

مازالت أصداء لعبة PUBG، منتشرة على مستوى العالم، حيث أصبحت اللعبة مؤخرًا من أكثر الألعاب شهرة عالميًا واستقطبت عشرات الشباب.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد جواد عبر برنامج «كلام في الزحمة» على «نجوم إف إم»، اليوم الثلاثاء، فإن اللعبة تسبب في ارتكاب عدة حوادث لمراهقين، كان آخرها ما حدث في الهند، حيث انتحر مراهق يبلغ 16 عامًا من منطقة حيدر آباد.

جاء انتحار المراهق الصغير، بعدما طلب منه والده أن يتوقف عن مزاولة اللعبة الشهيرة، بعدما وبخته والدته بسبب انشغاله الكبير باللعبة بدلًا من الدراسة استعدادا لامتحان اللغة الإنجليزية.

وعقب انتحار الطفل الصغير، طالب والد الطفل بضرورة حظر اللعبة على مستوى العالم.

يذكر أن PUBG تكتسب شعبية كبيرة في دول آسيا، حيث يمارس اللعبة يوميًا 30 مليون لاعب.

وتسبب انتحار الصبي في جدال واسع في الهند حول ما إذا كان ينبغي حظر اللعبة، كما هو الحال بالفعل في مناطق معينة، مثل ولاية جوراجات، أم لا.


الكلمات المتعلقة‎