تستمع الآن

أول سباح في العالم “من ذوي الاحتياجات الخاصة” يعبر المانش: السباحة تعطي المعاق إحساس بالحرية

الإثنين - ٢٩ أبريل ٢٠١٩

كشف خالد حسان، أول سباح في العالم من ذوي القدرات الخاصة يعبر المانش في باريس عام 1982، في زمن قدره 12 ساعة و39 دقيقة، على أنه قرر عمل مبادرة لمساعدة وتعليم أي شخص من متحدي الإعاقة بالاتفاق مع اللجنة البارالمبية.

وقال حسان في حواره مع شريف مدكور، يوم الاثنين، عبر برنامج “كلام خفيف”، على نجوم إف إم: “عندي بتر في قدمي الشمال وكسر مضاعف في قدمي اليمنى، وهي هدية من ربنا وأمارس حياتي بشكل عادي، وأي إنسان لديه إصابة لو ركز فقط على نفسه وما يمكن أن يفعله يقدر يكون إنسان طبيعي، وهذه الحادثة حدثت لي وأنا كان عندي 10 سنوات ولم أكن مستوعب ما يحدث، وأشكر أمي على مجهودها على دعمها النفسي والمعنوي وكل شيء عملته معي في حياتي.. وقبل الحادث لم يكن عندي فكرة عن السباحة أو الرياضة بشكل عام”.

وأضاف: “كنا نسكن في جاردن سيتي ووالدي كان شيف في فندق شيبرد ونزلت أشتغل في الصيف في محل عصير قصب، وفي وقت تحضير العصائر كنا نحضر اللبن من باب اللوق وذهبت بالفعل إحضاره وسقطت تحت الترام وحدثت لي الحادثة، وبعد عدة عمليات كنت أسير على عكازات”.

وعن تعليمه للسباحة، أوضح: “السباحة تعلمتها عن طريق الصدفة البحتة، وكنت أصطاد أمام النيل ووزني اختل ووقعت في المياه وكان عندي حوالي 12 سنة، وحاولت أنقذ نفسي وبالفعل صعدت للشاطئ وذهبت للبيت، وثاني ذهبت لنفس المكان ووجدت أن المكان الذي سقطت فيه كان عاديا وقريبا أساسا من الأرض وليس فيه غرق وبدأت أنزل المياه بنفسي لكي أهزم خوفي وأتعلم السباحة بنفسي”.

وعن فكرة عبوره المانش، قال: “كنت عايز أثبت لنفسي وللمجتمع أني أقدر أعمل اللي أنا عايزه لو حصل لي إعداد جيد فلم يكن هناك أي شخص يساعدني، سنة 81 قالوا إنه سيكون العام الدولي للمعاقين في لندن، وبعد تعلمي السباحة عملت إعداد في اتحاد السباحة الطويلة وعملوا بطولة للمعاقين تتابع كل شخص ساعة، وكسبت أنا الأول وتم اختياري مع 6 أفراد وكنا أول فريق يعمل بحر المانش تتابع، المانش 32 كيلو وبه تيارات كبيرة، وعملتهم في زمن قدره 12 ساعة و39 دقيقة وهو رقم قياسي”.

وشدد حسان: “السباحة أحسن حاجة يخرج بها المعاق من دائرة الإعاقة نفسيا وهي علاج طبي ويعرف يعمل ما لا يقدر يعمله على الأرض دخل حمام السباحة، وهي تعطيك إحساس بالحرية، وقررت أعمل مبادرة لتعليم أي حد من متحدي الإعاقة بالاتفاق مع اللجنة البارالمبية ومتبرع بوقتي ومجهودي وأنا متطوع لتعليم الناس.. وفيه شرط عندي إنه الشخص الذي يتعلم عندي يُعلم 3 أخرين غيره ما تعلمه، وأقول دائما للناس أحلم واشتغل على نفسك فستحقق حلمك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك