تستمع الآن

«هي ماما مش مبسوطة بالهدية؟».. طرق تخبر أولادك أنك سعيدة بهدية عيد الأم

الأربعاء - ٢٠ مارس ٢٠١٩

لغة الجسد مهمة جدًا في التواصل بين الأشخاص.. خاصة إذا كانت بهدف إبراز تعبير معين عن هدية، وهي مشكلة يقع فيها البعض وتتمثل في عدم إمكانية التعبير وإظهار الامتنان الكامل لمقدمي تلك الهدية.

«BRAUN».. هتقدم لكل ست بيت مصرية أفضل الطرق المتبعة للتعبير عن الامتنان للهدايا التي تتلقاها في عيد الأم، وتقدر من خلالها إيصال رسالتها على أكمل وجه، وهذا يتمثل تحت مصطلح «لغة الجسد».

في البداية لازم نعرف إيه هي «لغة الجسد»، والتعريف أنها لغة صامتة وطريقة التواصل الأولية لأجدادنا، وتتمثل في تعبيرات الوجه وطريقة الوقوف، وحركات اليد، وهي أكبر عامل مؤثر في العلاقات بين أي شخصين.

لغة الجسد بها 3 إشارات غير لفظية يمكن من خلالها توصيل مؤشرات السعادة، وهي: الابتسامة ان تكون مبتسمًا عند تقديم الهدية، وتواصل العين مهم جدًا ويجب أن تكون النظرات طويلة لأنك تحس بروح الشخص بطريقة غير لفظية، ولغة جسد مريحة لأن حركات الجسم الصادقة قادرة انها توصل احساس حضن دافئ، عشان كده لما تقدم هدية لوالدتك فكر أنت محتاج تقول إيه من خلال الهدية.

ابدأ بكلمات امتنان عن كل لحظة معينة أنت كنت شاكر ليها فيها، وأي أم تقدر الحضن.. وتأكد أن يكون في تواصل بالعين عند الحديث معها، وهذا يساعد في أن تكون أقرب لها.

ولكي تكون في حالة نفسية متوازنة هناك تمرين يمكن اللجوء إليه، وهو: “قبل دقائق من مقابلة الشخص اللي هيتم تبادل الهدية معاه، روح مكان هادئ تقدر تركز فيه على أفكار إيجابية، واتأكد أنك واقف مستقيم والأكتاف للخلف وابتسم، واتأكد أن راسك مرفوعة وفكر في الشخص ده ليه خلاك مبسوط كام مرة؟ وهذا كفيل بتغيير طاقتك بطريقة سحرية ويجعلك ترحب بالشخص بأكثر حالة نفسية إيجابي”.

بالنسبة للأمهات، في طريق لتجنب الابتسامة الصفراء عند استلام هدية، وهي التفكير في حسن استقبال الهدية عن التفكير في نوعها، واظهري للشخص الذي أحضر الهدية امتنان عميق، بغض النظر عن نوع الهدية.

وسواء تقديم أو استقبال هدية لا يجب أن نقول «شكرًا فقط»، لا بد من التفكير في شكل الجسد عندما نقول تلك الكلمات، مع مراعاة التواصل بالعيون، وهل في ابتسامة صادقة على وجهك؟ هل جسدك مفتوح ومرتاح؟ هل أنت تقف بشكل مباشر؟ هل أنت مهيأ نفسيًا وطاقتك إيجابية ومستعد للموقف؟ سواء هتقدم أو تستقبل هدية، إدراك لغة الجسد والدور المهم الذي تلعبه في خلق لحظة مميزة ده في حد ذاته هديةّ، وتمنى أن الهدية التي قدمتها له أعجبته.

الهدية المثالية لـ عيد الأم

مع قدوم عيد الأم.. «BRAUN» بتقدم الهدية المثالية اللي ممكن تُقدم للأمهات في عيدهم، وهي شيء يبرز جمالها، وتعزز قوتها وتعطيها إحساس بالانتعاش وقدرة على مواصلة حياتها بكل نشاط، وتجديد الصحة للبشرة.

مستلزمات التجميل دائمًا تعجب الأمهات، سواء مساج للوجه أو جهاز سبا للبشرة، لذا هناك 3 أشخاص محظوظين هيكسبوا Silk-Expert IPL أو Braun Face عشان يقدموها لأمهاتهم في عيد الأم.

Silk-expert IPL

يضمن إبقاء والدتك مبتسمة طوال العام بفضل بشرتها الناعمة، بفضل تقنية SensoAdapt الفريدة، وتعد تلك التقنية من «براون»، هي الجهاز الوحيد الذي يقرأ باستمرار لون البشرة ويتكيف معها «80 مرة في الثانية»، ويمنحها أفضل نتائج مرغوب بها.

Braun FaceSpa

أمنح والدتك تجربة سبا كل يوم مع Braun FaceSpa، وهو جهاز الجمال المثالي، لأنه ينظف، ويقشر، وينظف المكياج ويمنح التدليك.

تتكون اللوحة الجديدة من أسطح سهلة التنظيف وغير قابلة للامتصاص مصنوعة من السيليكون، والتي بفضل المئات من الاهتزازات الصغيرة تحفز الدورة الدموية لتنشيط وتحسين مظهر البشرة بعد 3 جلسات فقط يمكن الحصول على بشرة أكثر نعومة كل يوم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك