تستمع الآن

علماء ناسا يكتشفون مياه متحركة على سطح القمر

الإثنين - ١١ مارس ٢٠١٩

كشف علماء ناسا عن أدلة جديدة توضح وجود مياه متحركة على سطح القمر، كجزء من مشروع ليمان ألفا لرسم الخرائط (LAMP).

وقال الدكتور كورت رترفورد، المشارك بالدراسة: “هذه نتيجة جديدة مهمة حول المياه القمرية، وهو موضوع بارز، حيث يعود برنامج الفضاء فى بلادنا إلى التركيز على استكشاف القمر، ولقد قمنا مؤخرًا بتحويل نمط جمع الضوء فى LAMP لقياس الإشارات المنعكسة على جانب القمر فى القمر بدقة أكبر، مما يسمح لنا بالتتبع بدقة أكبر لموضع المياه ومقدارها”، وفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”.

ووفقا لموقع “ميرور”، فإنه باستخدام أداة على متن مركبة استكشاف المدار القمري (LRO) التابعة لوكالة ناسا، اكتشف العلماء جزيئات مائية مرتبطة بالتربة القمرية.

وتظل هذه الجزيئات مرتبطة بإحكام بالتربة حتى تصل درجات الحرارة السطحية إلى الذروة، عند حوالي ظهر القمر، وعند هذه النقطة، تندثر الجزيئات وترتد إلى مكان مجاور بارد بما يكفي لتتمسك بها.

وقال الدكتور مايكل بوستون، الذي عمل أيضًا في الدراسة: “ترطيب القمر صعب القياس من المدار، نظرًا للطريقة المعقدة التي يعكسها الضوء من سطح القمر، وذكرت أبحاث سابقة كميات من جزيئات الماء التي كانت كبيرة جدا لا يمكن تفسيرها مع العمليات الفيزيائية المعروفة، وأنا متحمس بشأن هذه النتائج الأخيرة لأن كمية المياه التي تم تفسيرها هنا تتسق مع ما تشير إليه قياسات المختبرات”.

ويأمل الباحثون أن تساعد النتائج على فهم ما إذا كانت المياه ستتاح للإنسان في مهمة مستقبلية للقمر.

وأضافت أماندا هندريكس، التي قادت الدراسة: “من المحتمل أن يستخدم البشر الماء القمري في صنع الوقود أو استخدامه فى الإدارة الحرارية؛ إذا لم تكن هناك حاجة إلى إطلاق هذه المواد من الأرض، فهذا يجعل هذه المهام المستقبلية أكثر تكلفة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك