تستمع الآن

علا رشدي لـ«عيش صباحك»: رفضي أكون «أراجوز» أخرني كثيرًا في عالم التمثيل.. وأحضر لموسم جديد من «وجهة مظر»

الخميس - ١٤ مارس ٢٠١٩

كشفت الفنانة علا رشدي عن أسباب تأخر ظهورها بشكل كبير في العديد من الأعمال الفنية، مشددة على أنها تستعد لتقديم موسم جديد من برنامج “وجهة مظر”، والذي حقق نسبة مشاهدة كبيرة عبى قناتها على اليوتيوب.

وقالت علا في حوارها مع زهرة رامي، يوم الخميس، عبر برنامج “عيش صباحك”، على نجوم إف إم: “دوري في فيلم (قصة حب)، والذي طرح مؤخرا في دور العرض السينمائية، كان صعبا بالنسبة لي خصوصا إني أكون عاقلة ولا أقدم الكوميديا الصريحة، والدور كان عاجبني لأنه كامل وشخصية فيها جانب مضحك والحزن ولديها جميع النواحي الطبيعية الإنسانية، وأنا ممثلة وأقدر أؤدي شخصيات جدية، وبحب الكوميدي طبعا وهذا الأسهل بالنسبة لي، ولذلك مفيش حاجات كثيرة بعملها طبعا لأنه كان يعرض عليّ الفترة المضاية أدوار كوميدية فقط، ولكن الآن أختار الدور الذي سأمنحه روح وتحد بالنسبة لي وهذا ما أريده، والمخرج عثمان أبو لبن قال لي عايز حد دم خفيف ولكن يقدر يمثل، وهذا ما حفزني بشدة لقبول الدور (مش حد جايبني عشان أكون أراجوز)”.

وجهة مظر

وعن برنامجها “وجهة مظر” الذي تقدمها على حسابها على موقع “يوتيوب”، أشارت: “الفكرة جاءت لي من الواقع الأليم، كان لدي العديد من الأفكار المختلفة بشأن الأطفال، وحاليا بحضر لعرض على المدى الطويل “ستاند آب كوميدي”، ولم أجد أي حد يرعى فكرتي عن الأطفال وفكرت عمله في التليفزيون ولكن أيضا مل يتحكس أحد، فقررت نشره على اليوتيوب بهاتفي الخاص، وأول حلقة كانت عن (القمل)، ولما طرحتها وجدت تفاعلا كبيرا ثم طورت الحلقات، وأنا أتحدث في الموضوعات الحقيقية والتي أمر بها، وحاليا بعمل موسم جديد بفورمات جديدة ونفسي أطرحه على إحدى القنوات، وإن لم يحدث سأطرحه على الإنترنت، وأحضر أغنية أيضا لعيد الأم على طريقة (الراب)”.

وتابعت: “سواء التمثيل أو وجهة مظر أو أني أعتني بأولادي أو مع أحمد داوود زوجي بحب كل هذه الأمور وأنا شخصية محبة للحياة، وتعلمت حاليا أن أضع أولويات في حياتي وكل يوم بيومه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك