تستمع الآن

دبي تنشر كاميرات تقرأ السعادة في وجوه المتعاملين مع جهات حكومية

الثلاثاء - ١٢ مارس ٢٠١٩

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مبادرة لقياس سعادة المتعاملين باستخدام كاميرات ذكية.

وقالت الهيئة على موقعها الإلكتروني، إن الكاميرات ستقيس مؤشر السعادة من خلال تحليل تعابير وجه المتعاملين من دون تخزينها للحفاظ على الخصوصية، قبل إتمام معاملاتهم في مراكز الخدمة وبعدها، ومن ثم قياس مستوى السعادة بشكل فوري ودقيق.

وتشير الهيئة إلى أن الكاميرات مصنعة داخل الإمارات بدقة عالية وتستطيع التقاط صور بمعدل 30 صورة في الثانية، وفي نطاق 7 أمتار، ومحيط رؤية 65 درجة، بالإضافة إلى الضبط التلقائي للمشهد من دون فلاش وتقليل تشويش درجة الإضاءة لإعطاء أدق المؤشرات لتعابير الوجه.

وتشير الهيئة إلى أن هذه المبادرة ستوفر تقارير تجربة المتعاملين من خلال لوحة بيانات آنية، وإرسال إشعارات فورية عند انخفاض مستوى السعادة.

وتحتوي الكاميرات على خاصية الاتصال اللاسلكي، والبلوتوث، وذاكرة تخزين عشوائية داخلية بمعدل 32 ميجا بايت، وتعيد تشغيل نفسها تلقائيا في حالة حدوث أي عطل، ويتوفر بها أيضاً إمكانية الدعم عن بعد لضمان استمرارية عملها على مدار الساعة.

وأوضح مدير إدارة الخدمات الذكية بقطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي بالهيئة، ماهر شيره، إلى أن المؤشر يعمل على إعطاء تقارير تفصيلية عن مستوى سعادة المتعاملين بشكل يومي من خلال لوحة بيانات، كما يرسل إشعارات فورية عند انخفاض مستوى السعادة في أي من مراكز خدمة المتعاملين.


الكلمات المتعلقة‎