تستمع الآن

أسباب ظهور الصداع النصفي وموعد اختفائه

الثلاثاء - ١٢ مارس ٢٠١٩

قال الدكتور رامز رضا استشاري المخ والأعصاب ومشاكل النوم، إن الأرق منتشر في السيدات بشكل أكبر عن الرجال، مشيرا إلى أنه مرتبط بانتشار التوتر وزيادة نسب الاكتئاب.

وأشار رامز رضا، خلال حلوله ضيفا على برنامج «النص الحلو»، على «نجوم إف إم»، اليوم الثلاثاء، إلى أن نسب الاكتئاب أكثر عند السيدات نتيجة الضغوط الاجتماعية، ومراحل ما بعد الولادة ورعاية الأطفال وقلة النوم.

وأكمل: «مشاكل النوم قد لا تكون لها علاقة بالأرق فقط ولكن من الممكن النوم المتقطع أو الاستيقاظ مبكرًا»، منوهًا بأن صعوبات النوم إذا استمرت لفترة طويلة من الممكن أن يصاب الشخض بأمراض القلب.

وشدد على أن أنواع كثيرة من الصداع من بينها الصداع النصفي مرتبطة بصعوبات في النوم عند السيدات والرجال.

وأكد أن الفئة العمرية الكبيرة لا بد أن تنام من 7 إلى 11 ساعة في اليوم ولا يجب ألا تقل عن تلك الفترة أو تزيد حتى لا يؤدى ذلك إلى مشاكل صحية من بينها زيادة الوزن والإصابة بالصداع.

وعن الصغار، أوضح: «أكثر من 7 ساعات، والمتوسط عند الأطفال حتى سن 12 سنة، لا بد أن يناموا من 9 إلى 10 ساعات».

الأرق

وقال استشاري المخ والأعصاب، إن الأرق يعتبر حالة مرضية إذا استمر أكثر من شهر، ولا بد من معالجته لأنه يأتي نتيجة التوتر والقلق والاكتئاب وتناول كميات كبيرة من الكافيين.

الدكتور رامز رضا استشاري المخ والأعصاب

وتابع: «في جزء من المصابين ممكن يكون عندهم مرض في المخ، ويسبب أرق أولي، وهناك بعض الحالات التي تحتاج إلى علاج، لكن من المهم التشخيص الجيد للحالات».

مراحل النوم

وأشار رامز إلى أن الشخص خلال ساعات النوم يمر بعدة مراحل، يبدأ بالخفيف ثم الأعمق ثم يدخل مرحلة النوم العميق، وهو يكون الجسم في حالة استرخاء وإعادة إنعاش خلال النوم.

وأكمل: «بعد ذلك تكون فترة الأحلام وتكون حركة العين سريعة جدًا، وتحصل في كل الأشخاص، صعب جدا أن الشخص ينام من غير ما يحلم، الجميع يحلم لكن البعض يستيقظ ولا يفتكر».

الصداع النصفي

وشدد رامز على أن الصداع النصفي ليس عرضًا لشيء، وإنما هو مرض منتشر جدا، قائلا: «من 15 إلى 20 % لديهم الاستعداد لهذا النوع من الصداع».

واستطرد: «يأتي في مرحلة عمرية معينة مع نهاية سن المراهقة، ويزيد بين الـ 20 والأربعين ويختفي في الخمسينات، ويوجد في السيدات أكثر من الرجال».

وقال: «مش بنحس بمشكلة لأن في من 1 إلى 2 % من الناس عندها صداع نصفي مزمن، والبعض يصاب بإعاقة نتيجة هذا الصداع، ويسبب مشاكل في الحياة».

وأشار إلى أن الحل عند الحالات الصعبة هو الذهاب إلى عيادة صداع وهي بها أطباء مخ وأعصاب لتشخيص وعلاج أنواع الصداع المختلفة لكنها تركز على الصداع النصفي المزمن.

وأكمل استشاري المخ والأعصاب: «اللي عنده صداع يلجأ للمسكن أو في ناس تتجنب هذا الأمر ويستحملون الصداع وده خطأ، لأن الإفراط في المسكنات أو تجاهل الأدوية أمر سيئ ويزيد من عوارض الصداع».

نصائح لـ نوم أفضل

وقدم الدكتور رامز رضا، عدة نصائح للحصول على نوم مريح بعيدا عن الأرق، مشددا على ضرورة عدم ممارسة الرياضة قبل 3 ساعات من النوم حتى لا ينشط الجسم.

ولفت إلى أنه يجب تجنب تناول السكريات أو المشروبات المنبهة، وتعويضها باللافندر أو الليمون.

وتابع استشاري المخ والأعصاب ومشاكل النوم: «من الممكن الحصول على حمام دافئ قبل النوم بساعة».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك