تستمع الآن

مؤلف كتاب «حكايات شاب مراهق»: «الأهالي معندهمش ثقافة الحديث مع الأطفال»

الإثنين - ١١ فبراير ٢٠١٩

تحدث فؤاد أسامة مؤلف رواية «حكايات شاب مراهق»، عن كتابه الجديد، مشيرًا إلى أنه عبارة عن قصة حياة شاب في المرحلة الجامعية يلتقي بفتاة تغير نظرته للحياة.

وأضاف فؤاد خلال حلوله ضيفا على برنامج «كلام خفيف» مع شريف مدكور، على «نجوم إف إم»، اليوم الإثنين، أنه بدأ هواية الرواية منذ الصغر تحديدًا في الصف الرابع الابتدائي.

وأشار إلى أن أول قصة كتبها، كانت تتحدث عن رجل كبير في العمر يذهب إلى قرية ويبدأ في نصح الأهالي بالتحلي بالأخلاق الحميدة.

وعن «حكايات شاب مراهق»، قال: «هي تتكلم عن منظور الحب في سن المراهقة بين سن 19 حتى 22 عامًا، وطريقة الحب الخاصة بهم وتوجيهات الأهل وردود الأفعال تجاه أبنائهم، ومن ثم قلق العائلات على البنت أو الولد».

وأوضح فؤاد، أنه جلس مع شباب في سن 17 عامًا حتى الـ 21، وعرف منهم أنا قعدت مع الشباب في سن 17 حتى سن 21، وتركزت مشكلهم حول جزئية الخيانة والمصلحة».

وأكمل: «الرواية متواصلة، وتتحدث عن شاب لسه داخل مرحلة الجامعة، ومن ثم الدخول لمرحلة تكوين المستقبل ويبني نفسه بنفسه، ويتلخبط عندما يرى فتاة ملتزمة وتغير منظوره للحياة».

وشدد على أن الأهالي لا يوجد عندهم ثقافة الاحتواء، مؤكدا: «الأباء والأمهات معندهمش ثقافة الحديث مع الطفل، ولازم يكون في حالة من الاحتواء من الطرفين تجاه أبنائهم».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك