تستمع الآن

عثمان أبو لبن عن غياب هنا الزاهد عن العرض الخاص لـ«قصة حب»: هذا سؤال يوجه لها

الخميس - ١٤ فبراير ٢٠١٩

أثار غياب الفنانة هنا الزاهد عن العرض الخاص لفيلم “قصة حب”، الذي تلعب بطولته بجانب الفنان أحمد حاتم، العديد من تساؤلات الجمهور.

وقال عثمان أبو لبن، مخرج الفيلم، في حواره مع إنجي علي، عبر برنامج “أسرار النجوم”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “هذا أمر تُسأل عنه هنا ووجهنا لها دعوة، وهي بطلة الفيلم وكنا سعداء بها، وهي فنانة رائعة وظهرت بشكل مختلف، هنا موهبة خارقة وفي أحد المشاهد ظلت تبكي ولا تريد تقديمه وكانت متوترة جدا، وظللت صابرا عليها حتى قدمت مشهد رائع ونحن نصور بكينا وعملته بمشاعر صادقة جدا، أصعب قصة حب إنهم لا ينظرون في أعين بعض”.

وعن كوالي الفيلم، أوضح: “هو فيلم صنع في شركتنا وأحمد حاتم كان موجودا لما كان الأمر مجرد فكرة، وكنت أريده أن يكون البطل وهذا الكلام من 4 سنوات، ولكن لو كان عملناه وقتها كان سيشيل حمل لم يكن هو قادر على حمله وقتها، فالعمل يقدم شخص كفيف ويجب أن تشعرين بحبه دون حركة عيونه ولكن بمجرد مشاعره، وخبرة أحمد في السنوات الماضية فرقت كثيرا في خروج الفيلم بشكله الحالي، وكنا نجلس سويا ونرشح أخرين وهو لم يكن يعرف أنه سيقدم بطولة الفيلم، حتى انتهينا من كتابته وفاجأته بأنه سيكون بطل العمل”.

وشدد: “الكفيف أذنه هي اللي عايشة ويحاول استخدام الحواس الأخرى لأن هي ما تبقت له وهي الخدعة اللي كنا نعمل عليها، وكنت عايز حد في سن معين ولازم شباب وكان أقرب حد أحمد حاتم وغير إنه صديقي فهو ممثل موهوب، وكان في المقابل لازم فنانة تعمل الدراما قوي والشكل اللي يضحكك به فكان الاختيار هنا الزاهد”.

يعد الفيلم أول بطولة سينمائية لهنا الزاهد، وأقيم قبل يومين العرض الخاص له بحضور أبطاله ومجموعة من الفنانين.. لكن اللافت للنظر أن هنا الزاهد غابت عن حضور العرض الخاص للفيلم.

السبب الذي قيل إنها منشغلة في تصوير مسلسلها الجديد “الواد سيد الشحات”، لكن هذا السبب لم يقنع الجمهور الذي تعجب من غيابها.

“قصة حب” إنتاج وقصة ياسر صلاح، سيناريو وحوار أماني التونسي، بطولة أحمد حاتم، هنا الزاهد، علا رشدي، حنان سليمان، وفرح يوسف، إخراج عثمان أبو لبن.

وعن غياب أبو لبن لفترة طويلة عن الأعمال الفنية، أشار: “بعد فيلم المركب عملت (المواطن إكس) ثم مسلسل فرتيجو، وظللت سنتين متغيبا لكي أحضر لعمل قصة حب ومركز مع الفيلم جدا”.

علا رشدي

فيما قالت الفنانة علا رشدي، إحدى بطلات العمل في مداخلة هاتفية: “شعرت أني ممكن أعمل منه حاجة مختلفة وشخصية متكاملة، ولست كوميدية وخلاص ولكن فيه جوانب أخرى غير إنها خفيفة الظل، وانبهرت بأداء أحمد حاتم وفخورة به جدا وأيضا هنا الزاهد، وعجبني الكيمياء اللي بينهما، كيف أضحكونا وأبكونا في نفس الوقت”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك