تستمع الآن

دراسة جديدة تكشف.. الحيوانات الأليفة تجعل أصحابها أكثر جاذبية عن غيرهم

الإثنين - ١١ فبراير ٢٠١٩

تربية الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب لها دور كبير في عثور الأشخاص على الحب، وهو ما كشفت عنه دراسة حديثة أجراها معهد بن شوين بيرلاند بالولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج «عيش صباحك» على «نجوم إف إم»، اليوم الإثنين، فإن الدراسة التي أجراها معهد بن شوين، أوضحت أن تربية الحيوانات الأليفة من القطط والكلاب تلعب دورًا إيجابيًا ومهمًا مهماً في ثور الأشخاص على الحب.

وأجرى المعهد، الدراسة على 1400 شخص، وشملت النتائج 54% من الأشخاص الذين أجريت معهم المقابلات الخاصة بالبحث تحدثوا عن حيواناتهم الأليفة مع شركائهم الجدد المحتملين، كحجة لكسر توتر اللقاء الأول.

كما قال 63 % من المشاركين في البحث إن هناك احتمالية كبيرة في اختيارهم الخروج مع أشخاص فقط لامتلاكهم حيوانات أليفة، بالإضافة إلى أن 6 من بين كل 10 أشخاص على الأرجح يجدون أن من يمتلك كلبًا هو شخص أكثر جاذبية.

وأكد 88% من المشاركين أن الكلاب تشكل عاملا مؤثرا ومهما في مقابلة أشخاص جدد، واتفق 33 % من الرجال على أن أصحاب الحيوانات الأليفة لديهم فرص أكبر للحصول على موعد في عيد الحب، من أولئك الذين لا يقومون بتربيتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك