تستمع الآن

النائب العام يصدر بيانًا رسميًا يكشف خلاله تفاصيل حادث «محطة مصر»

الأربعاء - ٢٧ فبراير ٢٠١٩

أصدرت النيابة العامة، بيانًا، يوم الأربعاء، بشأن استكمال التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في حادث انفجار وحريق محطة مصر، بمحطة سكك حديد مصر، بميدان رمسيس.

وتبين من التحقيقات، أن الجرار رقم 2310، مرتكب حادث انفجار وحريق محطة مصر، أثناء سيره إلى مكان التخزين، تقابل مع الجرار رقم 2305، أثناء دورانه على خط مجاور عكس الاتجاه، مما أدى إلى تشابكهما، وحال ذلك دون استمرار سير الجرار مرتكب الحادث، وفقا للخبر الذي قرأه تامر بشير، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم.

وأضافت التحقيقات أن قائد الجرار الأخير، ترك كابينة القيادة دون أن يتخذ إجراءات إيقاف محرك الجرار، وتوجه إلى معاتبة قائد الجرار الآخر، رقم 2305، والذي قام بالرجوع للخلف لفض هذا الاشتباك.

وتابعت التحقيقات، أن الجرار مرتكب الحادث، تحرك دون قائده وانطلاقه بسرعة عالية، فاصطدم بالمصد الخرساني بنهاية خط السير بداخل المحطة، ووقع الحادث.

إلى ذلك، كلف الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بالقيام مؤقتاً بمهام وزير النقل بالإضافة إلى مهام منصبه لحين تعيين وزير للنقل.

وكان الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، قد تقدم باستقالته، اليوم للدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس الوزراء قبل الاستقالة.

جاءت استقالة هشام عرفات بعد حادث قطار محطة مصر، الذى سقط فيه عدد من الضحايا حيث اصطدم الجرار بصدادات الرصيف 6 بسبب السرعة الفائقة.

كشفت مصادر مسئولة بالسكة الحديد التفاصيل الكاملة لأسباب حادث حريق قطار محطة مصر، وأن الحريق وقع نتيجة تصادم جرار قطار وعربة “الباور” الخاصة بالتكييف بصدادات نهاية رصيف رقم 6 بالمحطة، حيث أدى دخول جرار القطار بسرعته لتصادم قوى وانفجار تانك السولار بالجرار وحدوث حريق نتج عنه مصابين ووفيات بين الركاب التى كانت متواجدة على الرصيف واحتراق بعض المكاتب المجاور برصيف 6 و8 والمحصورة بين أرصفة بحرى وقبلى بمحطة مصر.

وتمثلت آخر قرارات عرفات قبل استقالته فى تشكيل لجنة برئاسة المهندس سامى عفيفى نائب رئيس هيئة السكك الحديدية لقطاع الصيانة والدعم الفنى وعضوية كل من رئيس الإدارة المركزية للشئون الهندسية رئيس الإدارة المركزية للرقابة على التشغيل ورئيس الإدارة المركزية للتشغيل طويلة ورئيس الإدارة المركزية للتشغيل قصيرة ورئيس الإدارة المركزية لصيانة الوحدات المتحركة ورئيس الإدارة المركزية لمنطقة القاهرة ورئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية، وذلك لإعداد تقرير فنى عن انفجار تانك السولار الخاص بالجرار نتيجة اصطدامه الجرار بنهاية رصيف 6.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك