تستمع الآن

أحمد حاتم لـ«أسرار النجوم»: «قصة حب» رسالة كبيرة عن إزاي الرجل والست يقدروا بعض

الخميس - ١٤ فبراير ٢٠١٩

كشف الفنان أحمد حاتم، عن أبرز ما جذبه للعمل في فيلم “قصة حب” والذي استقبلته دور العرض السينمائية يوم 13 فبراير، والذي طرح تزامنا مع احتفالات “عيد الحب”.

وقال حاتم في حواره مع إنجي علي، عبر برنامج “أسرار النجوم”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “أكثر حاجة شدتني هو نوع الفيلم “الرومانتيك كوميدي” مش كليشيه أو ممل أو إيقاعه عادي وجدته مليئا بالأحداث والبطل لديه دور شخص يتعرض لحادثة ويفقد بصره وهي قصة غنية وليست مجرد قصة حب وحالات إنسانية كثيرة لما تختلط تكون هي حالة الحب الكاملة وليس فقط مجرد شاب وفتاة”.

وأضاف: “إحنا بنعمل دور بطل أصلا كفيف وهو غير مدرك طبيعة الأشياء ولكنه واحد حدث له أمر طارئ أفقده بصره، وكان يعرف كل شيء مثلا زي مكونات بيته وظللنا نتمرن على كيفية التحول لهذه الحالية”.

وتابع: “من أهم معاني ورسائل الفيلم إنه يتلقي الضوء على التقدير والدعم والشيء اللي ممكن يروح منك وأنت كنت غير مدرك أهميته، وإن والحب عبارة عن حاجات كثيرة مثل جدعنة ودعم وتفاصيل كثيرة، والفيلم رسالة كبيرة جدا إزاي الرجل والست يتعاملوا سويا ويقدروا بعض”.

وعن إتقانه شخصية شخص كفيف في الفيلم، قال حاتم: “زرت طبيب عيون لتجسيد الحالة الطبية بشكل صحيح، واستعنا بأطباء حقيقيين لكي لا نقول مصطلحات طبية غير صحيحة، والبطل لديه جلطة على العصب البصري ومحتاجة تذوب، وشاهدت حالات كثيرة، والفكرة كانت كيفية تهيئة شخص كان يرى وفجأة فقد هذه النعمة وقرر أن يسير في الشارع وهو لا يرى، وهو شخص حصلت له كسرة نفس وإنه مرفوض وعاجز لفقده نعمة مهمة ولكنه لا يستعطف الأخرين”.

وعن تعامله مع عثمان أبو لبن كمخرج: “علاقة أي مخرج وممثل هي مفتاح لظهور العمل بشكل ممتع، وإن الممثل يأخذ راحته ويبدع دون أن يشعر أن فيه مخرج يقيده، ويتركني ولديه يقة في فيما أقدمه، ولم نختلف ولكن كان بيننا وجهات نظر ونطرحها دائما، وكان هدفنا عدم الاستظراف بل نقدم كوميديا المواقف غير المبتذلة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك