تستمع الآن

وفاة مغني جزائري إثر عملية تجميلية

الأربعاء - ٠٩ يناير ٢٠١٩

توفي، مساء الإثنين، مغني الراي الجزائري الشاب هواري منار، بشكل مفاجئ، وتتضارب روايات أسباب وفاته، فبينما تذكر مصادر أنه كان يجري عملية شفط دهون، ومات تحت تأثير التخدير، تشير رواية أخرى إلى أنه مات بسكتة قلبية وهو يجري عملية تجميل.

وفي آخر ظهور له نشر الشاب الراحل هواري منار، قبل ثلاثة أيام، صورة على حسابه بموقع “إنستجرام” وهو يجلس مع صديق له في أحد المطاعم.

ولد هواري منار وترعرع في مدينة مارسيليا الفرنسية، التي تقيم فيها جالية كبيرة من ذوي الأصول الجزائرية.

وعاد إلى بلده الجزائر قبل سنوات؛ حيث عمل في ملهى ليلي بمجمع المنار السياحي الشهير، على شاطئ مدينة وهران، ومن اسم هذا المجمع أخذ لقبه ليشتهر هواري منار، الذي توفي عن 36 عامًا، بهذا الاسم المستمد من المجمع السياحي، لدى جمهوره.

ومن وهران الواقعة غرب العاصمة الجزائر، انطلق منار نحو الشهرة التي امتدت نحو عدة دول أوروبية، حيث إلى فرنسا، ليقيم حفلات عديدة، يقبل عليها جمهور عريض من جاليات دول المغرب العربي.

https://www.instagram.com/p/BsNvRzZF5yy/?utm_source=ig_embed

وكشف تقارير على أن “منار” ممنوع من الظهور في القنوات التلفزيونية الحكومية أو الخاصة ومن المشاركة في المهرجانات، إلا أنه يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة في بلاده ولدى جاليات بلدان المغرب العربي في أوروبا، تقبل على كلّ الحفلات التي يقيمها في النوادي الليلية أو السهرات الخاصة التي يحييها.

وتحظى أغانيه بنسبة استماع ومشاهدة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، آخرها أغنية “أنا لي قابرته” التي شاهدها أكثر من 27 مليون شخص، في أقل من 6 أشهر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك