تستمع الآن

عاملان وراء انتشار الطلاق في مصر.. ونصائح للتغلب عليهما

الأحد - ٢٧ يناير ٢٠١٩

أكد الكاتب إيهاب معوض، أن من أسباب حالات الطلاق الكثيرة والتي انتشرت خلال الفترة الماضية يعود إلى فقدان المرأة عاملين مهمين تبحث عنهما، وهما «العاطفة والأمان».

وأضاف معوض خلال حلوله ضيفا على برنامج «بنشجع أمهات مصر»، مع رنا خطاب، على «نجوم إف إم»، اليوم الأحد، أن المرأة تنشد الأمان من خلال الرجل، وإذا لم تجده ستلجأ للابتعاد عنه فورًا، وما ساعد على ذلك وطوره هو «قانون الخلع».

وأوضح: «قديمًا كانت المرأة أكثر خوفًا وكانت غير مستقلة، بجانب نظرة المجتمع لها، لكن الآن الوقت تغير والعوامل المحيطة تغيرت أيضًا، والآن إذا لم يحقق الرجل (العاطفة والأمان) لن تكون للعلاقة فائدة».

وأكمل: «المرأة ستصبح غير مضطرة للعيش مع رجل لا يحقق العاطفة والأمان»، مشددًا على ضرورة وجود قوانين تحكم العلاقة الأسرية في مصر بين الرجل والزوجة، بجانب يجب أن يجلسا سويًا ويعرفون الحدود المسموحة بينهما.

وتطرق إيهاب للحديث عن الزوجة العاملة والزوج العاطل، قائلا: «لا بد على الرجل أن ينزل إلى سوق العمل بدلا من الجلوس في المنزل، لأن العمل هو رمز احترامه لنفسه».

وللتغلب على اعتماد الزوج على زوجته في المصاريف، أوضح: «أنصح السيدات دائمًا أن تبلغ الزوج أنها تركت عملها حتى ولو على سبيل الإجازة لمدة صغيرة، لأنه سيظل في المنزل دون البحث عن عمل إذا وجدها هي تعمل وتصرف على المنزل والأولاد».

وتابع: «عقب ذلك سيتطور الأمر، ويقتنع الزوج أن من دور المرأة الأساسي هو الإنفاق على المنزل واحتياجاته واحتياجات الأطفال، وهو ما يؤدي لتشويه جيل كامل لأن الأطفال سيجدون أن المرأة هي المسؤولة عن المصاريف وليس الرجل وبالتالي ستختل الموازين».

وشدد إيهاب على أن المرأة التي تعمل مثل الرجل، يجب على الأخير أن يشاركها في المنزل واحتياجات وترتيب الفوضى التي قد تخلق نتيجة غيابهما عن المنزل في النهار.

سلوكيات الرجل

وعن الطريقة المثلى لتغيير سلوكيات الزوج في أول سنة زواج، قال: «الرجل في أول عام من الزواج يكون له موروث ثقافي معين من خلال والدته التي تكون مسؤولة في الغالب عن إطعامه وترتيب غرفته ونظافة لملابسه، لذا فإنه بعد الزواج يكون متأهبًا لاستكمال ما كان يعيشه في منزل عائلته».

واستطرد إيهاب معوض: «على الزوجة أن تقول لزوجها على المتغيرات بشكل لطيف، وأن تطلب منه مساعدته في أمور المنزل، أكثر من مرة ولا بد أن يكونوا 3 مرات لأن الرجل ينسى أول مرة».


الكلمات المتعلقة‎