تستمع الآن

50 قرية في الهند تريد تغيير اسمها لمعانيها غير اللائقة

الثلاثاء - ٠٨ يناير ٢٠١٩

لقيت رسالة أرستلها مواطنة هندية تدعى هاربريت كاور إلى رئيس الوزراء ناريندا مودي صدى واسعا في الأوساط المحلية، بعدما طلبت منح قريتها حق تغيير اسمها واستبداله بعدما أصبح اسم القرية أضحوكة في العديد من المناطق الهندية.

كاور التي تنتمي لقرية تعرف باسم “غاندا” وهو ما يعني باللغة الهندية القذر أو القبيح، كان محط سخرية، لتقرر الحكومة الهندية في 2017، منح القرية حق تغيير اسمها وليصبح “أجيت ناغار”، بحسب مانشر موقع هيئة الإذاعة البريطانية “BBC”، ونقلته زهرة رامي، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثلاء، على نجوم إف إم.

أما السبب وراء تسمية القرية بهذها الاسم، فيعود لفترة الفيضانات التي اجتاحت القرية، ليزورها أحد الضباط بعد الكارثة ناطقا كلمة “غاندا” لتلصق هذه الكلمة باسم القرية.

ولا تعتبر هذه القرية الهندية الوحيدة في الهند من حيث اسمها الذي لايرغب به سكانها، فيوجد حوالي 50 قرية يعارض سكانها أسماء قراهم.

وتعتبر قرية “كينار” إحدى هذه القرى، حيث يعني اسم القرية باللغة الهندية “المتحول جنسيا”، ليتغير اسم القرية في 2016 إلى “غايبي ناغار”.

وتصف الحكومة الهندية مسألة تغيير أسماء القرى بالصعبة لما ينطوي عليها من تغيير في الأوراق الثبوتية للسكان وغيرها من الأعمال التي يعقيها الروتين الإداري في الدولة.


الكلمات المتعلقة‎