تستمع الآن

اللبنانية نادين لبكي أول عربية ترشح لجائزة «البافتا»

الأربعاء - ٠٩ يناير ٢٠١٩

كشفت الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتليفزيون «البافتا»، عن الأفلام التي ستنافس على الجائزة، التي تعد الأهم في عالم السينما.

وأشارت الأكاديمية، إلى أن هناك 5 أفلام مرشحة للفوز عن جائزة أفضل فيلم ناطق باللغة الأجنبية، هي: «روما المكسيكي، وسارقو المتاجر، والحرب الباردة، ودوج مان، وكفرحانوم».

ويعد فيلم «كفرحانوم» للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، ضمن المرشحين للجائزة الشهيرة والتي يحضرها معظم نجوم العالم، حيث تعتبر نادين هي المرأة العربية الأولى التي تحصل على هذا الترشيح، بينما الثانية في قائمة العرب بعد «Theeb» للأردني ناجي أبو نوار.

كما يشارك الفيلم في سباق ترشيحات جوائز الأوسكار، كأفضل فيلم أجنبي بعد نجاحه الضخم في لبنان، وحصده للعديد من الجوائز العالمية والمحلية.

وفاز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي الدولي، بالإضافة إلى جائزة الجمهور في مهرجان سراييفو الدولي بلبوسنة والهرسك، وجائزة الجمهور في مهرجان ملبورن بأستراليا، وجائزة لجنة التحكيم في مهرجان النروج السينمائي الدولي، وجائزة لجنة تحكيم الشباب لأفضل فيلم في مهرجان أنطاليا.

من هي نادين لبكي

وتعتبر لبكي إحدى المخرجات المتميزات وولدت عام 1974، ومن أشهر أفلامها «سكر بنات»، وتتقن 4 لغات هي: العربية، والفرنسية، والإنجليزية، والإيطالية بطلاقة، وهي متزوجة من الموسيقار والموزع الموسيقي خالد مزنر منذ 2007.

وتسلمت الشهادة الفخرية من الجامعة الأمريكية ببيروت في عام 2016، وكانت المتحدثة في حفل التخرج الـ 150.

درست نادين لبكي الإعلام في جامعة القديس يوسف ببيروت، وأخرجت فيلم تخرجها «11شارع باستير» في عام 1997، ونال جائزة أفضل فيلم قصير في حفل السينما العربية في المعهد العربي العالمي بباريس، وفي عام 1998 حضرت ورشة للتمثيل بمدرسة الدراما الفرنسية Cours Florent الموجودة بباريس.

واتجهت إلى إخراج الإعلانات والفيديو كليب لمطربين مشهورين في الشرق الأوسط، والتي حصلت من خلالها على العديد من الجوائز.

كما شاركت كممثلة لأول مرة من خلال فيلم «البوسطة»، ويعتبر فيلم «سكر بنات» أول فيلم سينمائي طويل لها بعد إخراجها للعديد من الكليبات لفنانين أشهرهم نانسي عجرم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك