تستمع الآن

حسام باولو لـ”في الاستاد”: ظلمت جدا في الزمالك.. وكنت ألعب كرة طائرة بجانب الكرة

الإثنين - ٢٤ ديسمبر ٢٠١٨

كشف حسام سلامة “باولو”، مهاجم نادي الزمالك المعار إلى صفوف فريق الداخلية، رحلته مع عالم كرة القدم وشهرته التي بدأت في وقت متأخر، مشددا على أنه شعر بالظلم خلال فترة لعبه في الزمالك بسبب عدم حصوله على فرصة حقيقية لإثبات جدارته.

وقال باولو، في حواره مع كريم خطاب، يوم الإثنين، عبر برنامج “في الاستاد”، مع كريم خطاب، على نجوم إف إم: “لما كنت بلعب في مركز الشباب كنت دائما أحرز أهدافا كثيرة وصديق لي قال استايلك مثل باولو مالديني ولم أكن أعرف من هو، وعلمت بعد ذلك أنه مدافع إيطالي شهير ومن يومها الناس أصبحت تناديني باسم باولو، وشهرتي بدأت لما كان عندي 30 سنة وانضممت للداخلية، وبدأت في مركز شباب صنافير لعب كرة، ثم لعبت كرة طائرة سنتين كهواية، وبعدين من مباراة خماسي وكان عندي 24 سنة أحرزت هدفين، وتم تسجيلي مع فريق في الدرجة الثالثة في طوخ وأحرزت 27 هدفا طوال الموسم وكنت ألعب هذا بجانب الكرة الطائرة، وبعدين نادي منوف صعد ولعبت معهم في الدوري الممتاز “ب”، وبعدين الحاج محمود الشامي كلمني لكي ألعب في بلدية المحلة وكانوا يريدون شرائي من نادي طوخ بـ50 ألف جنيه وكان رقما ضخما للنادي، ولكن قبل ذلك كنت متواجدا مع غزل المحلة في فترة معايشة وكانوا أيضا يريدون ضمي، ولكن لم يحدث نصيب لأي من الناديين.. ثم ذهبت لسكر أبو رواس مع الكابتن هشام عبدالرسول، ثم انتقلت لفريق الحوامدية، ثم انضممت للشمس وبعدها الداخلية ومن هنا بدأ الكل يعرفني من الدوري الممتاز”.

وأضاف: بعد ذلك وصلت لفريق سموحة من أجل اللعب في دوري أبطال أفريقيا وأخذت هداف الدوري في هذا الموسم، وجاء لي بعد ذلك عرض نادي الزمالك وكان طموحي كبير وهذا أمر سيضيف لي بالتأكيد، وظلمت جدا في الزمالك ولم أخذ فرصتي والمدرب إيناسيو هو اللي خلص علي، وكان قبلها كابتن محمد حلمي يشركني أساسيا وأحرزت مع 3 أهداف، ولكن مع إيناسيو لا أعرف ماذا حدث كان فيه حاجة غلط، ولم أندم بالطبع على هذه الخطوة وأي لاعب يتمنى يرتدي هذا القميص وكان لدي الطموح ولم يساعدني أحد على تحقيقه، وقلت أنا كل دقيقة سأحرز أهداف بجواري لاعبين مثل شيكابالا وستانلي ومحمد إبراهيم، ولكن ما توقعته وحسبته لم أجده تماما أو فكرت فيه، كنا نخسر بطولات كثيرة والجمهور لم يكن راضيا كان فيه حاجة غلط”.

سجل باولو أسرع هدف في البطولة موسم 2015-2016، والذي جاء فى الثانية 12 خلال مباراة سموحة أمام المصري البورسعيدي في الدوري.

وانتقل باولو إلى صفوف نادي الزمالك في الموسم التالي، ليواجه حظاً عثراً مع القلعة البيضاء، حيث عانى من الجلوس على دكة بدلاء الفريق، دون الحصول على فرصة حقيقية لإثبات جدارته بارتداء القميص الأبيض.

الاتحاد السكندري

وعن رحلته بعد خروجه من الزمالك، قال: “فترة الزمالك تعبت نفسيا من قلة اللعب وتحدثت مع المستشار مرتضى منصور وقلت له مش مرتاح نفسيا وأريد الخروج ثم أعود لكي أكون في حالة أفضل وذهبت للاتحاد السكندري مع هاني رمزي ولكن لم أقدر أتحمل وتعرضت لهجوم كبير من الجمهور وكانوا دائما يتحدثون عن اللاعبين بشكل غير جيد، ومشي الكابتن هاني وجاء مدرب اسمه كافالي وكان مدرب تشعر أنه قادم لمصر لكي يتصور، وكان يشركني ظهير أيمن وأشعرني أني لدي 50 سنة ولست مهاجما، ولم ألعب كثيرا، وطلبت الرحيل وذهبت للمقاولون العرب ولعبت مع كابتن محمد عودة، ولكن في موسم ونصف الموسم أحرزت 6 أهداف من بعد ما كنت هداف الدوري، وكان الوضع صعبا جدا، ثم عدت للداخلية وهو بيتي ولست جديدا عليهم وهو النادي اللي عمل لاعبين كثر، وانضممت لهم إعارة لمدة سنة ونصف السنة، ولا أتحدث في الزمالك سوى مع بعض اللاعبين”.

واختتم: “أنا لسه ملعبتش كرة، خاصة هذه السنة أول حاجة أسعى الداخلية تكون في مكانة أفضل وربنا يكرمني أسعى للحصول على لقب هداف الدوري، واللاعبين في الفريق جعانين كرة، وأفكر الواحد يكون قريبا من الانضمام لمنتخب مصر لكي أظهر في أمم أفريقيا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك