تستمع الآن

حالة طلاق بسبب “الكرم” في تركيا

الثلاثاء - ٠٦ نوفمبر ٢٠١٨

حكمت إحدى محاكم النقض في تركيا، بالطلاق لصالح زوجة تقدمت بطلب بالانفصال عن زوجها بسبب أفعال “غريبة” انتهجها خلال الفترة الماضية.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، فإن امرأة تركية حصلت على حكم بالطلاق، بسبب إصرار زوجها على دعوة أصدقائه على العشاء في منزلهما لمرات عديدة.

ورأى الزوج أن الدعوة التي رفعتها زوجته غريبة جدًا، حيث اشتكت مرارًا وتكرارًا من دعوة الأصدقاء الدائمة لتناول العشاء مرات كثيرة.

وقال القاضي في معرض حكمه، موجها كلامه للزوج: “منزلك ليس مطعمًا، وزوجتك لا تعمل طباخة لديك”.

ولا تعد هذه القضية الأولى التي ترفعها الزوجة على الزوج، حيث رفعت قبل عامين قضية طلاق، ادعت من خلالها أنها تعرضت للعنف بسبب رفض “كرم” الزوج المبالغ فيه، ودعواته الكثيرة لأصدقائه لتناول العشاء في بيته.

وأصدرت المحكمة الحكم لصالح الزوجة، إلا أن الزوج قرر الطعن، قبل أن تؤيد محكمة النقض الحكم.

وأعلنت محكمة النقض أن الرجل دعا أصدقاءه رغم عدم موافقة زوجته، مشيرة إلى أن دعوة ضيوف إلى المنزل، ولو لمرة واحدة دون موافقة من الزوجة أمر يستوجب الطلاق.


الكلمات المتعلقة‎