تستمع الآن

الحب في سن المراهقة.. وكيفية تعامل الأهل معه

الخميس - ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨

الحب في مرحلة المراهقة يعتبر من أكبر التحديات التي تواجه الأهالي ويحتار المراهقين في كيفية التعامل مع تلك المشاعر.

وفي هذا السياق تحدث محمد دياب استشاري الطب النفسي، عن مراحل الحب الـ7، وذكر طريقة التعامل مع المراهقين عند شعورهم بالحب أو الشغف.

مراحل الحب السبعة

وأضاف محمد دياب خلال حواره مع رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم “الحب 7 مراحل وكل اللي العرب كتبوا عنه هو مرحلة الشغف بس. أول مرحلة هي الشغف وده مبني على هرمون الدوبامين، التعلق الغير عادي بشخص ولما يبطل يكلمني فجأة بيبدأ هرمون الدوبامين يوقف، ثاني مرحلة هي الامتلاء وهي مرحلة الاعتراف بالحب، أما المرحلة الثالثة هي الرفض وهي إن كل شخص يبدأ يشوف عيوب الشخص اللي قدامه ويرصدها ويبدأ يحطه في ميزان”.

وتابع “المرحلة الرابعة بقى هي مرحلة اكتشاف إن القرارات والوعود اللي بناخدها في بداية العلاقة في أغلبها بينتهي في المرحلة دي، والرحلة السادسه هي الاحترام والمسؤليات، أما المرحلة السابعة والأخيرة هي الحب وده اللي ربنا قال عليه المودة والرحمة ودي الحب الحب الكامل”.

استشاري الطب نفسي محمد دياب
استشاري الطب نفسي محمد دياب

الحب في المراهقة

وعن كيفية التعامل مع مشاعر المراهق قال “المراهق لما بيبدأ يحس بالحاجات دي ويدخل المرحله دي هقوله إن ده إحساس لطيف لكن ده جزء وخطوه من الحب، وأفهمه إيه الفرق بين الشغف والحب. لكن لا يجب رفض الحوار في الموضوع من الأساس لأن أي شئ يرفض بيخلي العقل الباطن أوتوماتيك يتمسك بالحاجة دي”.

وأردف “عادة العلاقات اللي في السن ده مابتكملش لأنها بتبقى حاجات تجريبية، لكن مع ذلك أقوله إن أنا موافق على الإحساس اللي أنت موجود فيه لكن الإحساس اللي أنت فيه ده جزء من الحب فخلينا نتكلم ونتفق إزاي يبقى حب كامل”.

وتابع “أول ما ملامح الأم وطريقتها تتغير وولادها بيحكولها ساعتها هم مش هيعتبروها صديقة ليهم ومش هايحكولها. وأي رحلة إدمانية لو عندك فيها صديق بيسمعك ده بيقلل الخطر. الحب فيه مجموعة مواقف خطيرة لكن طول ما أنتِ سامعه ومبتسمة مش هيحصل حاجة منها لأن أنت الشخص اللي بينصح. أتجاوز عن نقاطي الحمراء وأسمع أنا ابني أحسن ما حد تاني هو اللي يسمع وينصح”.

أما عن الفرق بين الشاب والفتاة قال “الكلام جزء من تركيبة الست عشان كدة تلاقي حتى البنات الصغيرين بيبدأو يتكلموا الأول. أما الراجل بينعزل لفترة ومابيتكلمش غير لما يفكر الأول كويس جدا ويبدأ بعد كدة يختار حد ثقة جدا يتكلم معاه. أحاول أتكلم الأول مع الولد في مواضيع تهمة زي الكرة عشان أبدأ أقرب منه واحدة واحدة لحد ما هو يتلكم معايا في المواضيع الكبيرة اللي شاغلة تفكيره”.

واختتم “الشفاء أو الخروج من العلاقات المؤلمة، شبه برامج علاج الإدمان، الفترة دي محتاجين فيها أعرف أنا كنت فين في العلاقة، وأحدد هدفي يعني أنا عايز أروح فين وأرجع أكمل حياتي بدون الإحساس بالضيق”.


الكلمات المتعلقة‎