تستمع الآن

أزمة بين مطربي المهرجانات حمو بيكا ومجدي شطة.. والفنان هاني شاكر يُعلق

الخميس - ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨

جدل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي انتشر خلال اليومين الماضيين، بسبب انتشار فيديوهات لعدد من مطربي المهرجانات “حمو بيكا” و”مجدي شطة”، ودخولهما في جدال بسبب حفل غنائي شعبي يعقد في الإسكندرية، غدًا الجمعة.

البداية بدأت مع فيديو نشره مطرب المهرجانات “حمو بيكا” عبر صفحته على موقع “فيسبوك”، أعلن فيه تنظيم حفل غنائي بالإسكندرية 9 نوفمبر، بوجود عدد من الفنانين الشعبين من بينهم مجدي شطة، وآخرون.

وعقب انتشار الفيديو، ظهر مجدي شطه الذي اشتهر في منطقة المطرية بالمهرجانات الشعبية، ورد على “بيكا”، مشيرًا إلى أنه لن يحضر تلك الحفلة وأنه ما ذكره “حمو” لا أساس له من الصحة، قائلا: “أنا عندي شغل في المطرية ومش هروح حفلة حكو بيكا”.

واستمرت حرب الفيديوهات بين الطرفين، بعد ظهور أفراد من فرقة بيكا تتحدث عن مجدي شطة، مشيرين إلى أنه يسعى للشهرة ومستاء من شهرة “حمو”، بينما ظهر مجدي في فيديو آخر وهو يرد على أعضاء حمو مهاجمهم.

وأكد في الفيديو أنه لن يذهب إلى الحفل المقرر له غدًا الجمعة، موضحًا أنه لن يكون موجودًا في الإسكندرية.

وانتشر الأمر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي تحدث عنه الفنان هاني شاكر في تصريحات لموقع “اليوم السابع”، موضًحا أن نقابة الموسيقيين لا سلطان لها على بيكا وشطة، ولن تتمكن من إيقافهما عن الغناء أو منع حفلاتهما.

وأشار أمير الغناء العربي، إلى أن عدم استطاعة منع أغانيهما يعود إلى أنهما ليسا أعضاء نقابة المهن الموسيقية، مؤكدًا: “هما لا يحصلان من النقابة على تصريح إقامة حفلات أو كارنية لمزاولة المهنة”.

وأكمل: “الضبطية القضائية التي حصلت عليها النقابة من قبل هي الوحيدة التي كانت تمكن النقابة من الوقوف في وجه هؤلاء والتصدى لهم لأنها كانت تمنح النقابة حق منع إقامة تلك الحفلات”.

وشدد هاني شاكر على أن قرار سحب الضبطية القضائية من النقابة، أدى إلى وقوفها عاجزة في وجه هؤلاء.


الكلمات المتعلقة‎