تستمع الآن

أحمد وفيق لـ”لسه فاكر”: هذا سبب موافقتي على “كإنه امبارح”.. وأتوقع نجاح كبير لـ”القاهرة السينمائي”

الخميس - ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨

قال الفنان أحمد وفيق، إن هناك معايير يضعها من أجل اختيار الأدوار الفنية التي تعرض عليها من بينها سبب بسيط وهو “الشعور بالسعادة”، مؤكدًا: “أنا بختار أدوار عشان أكون مبسوط”.

وأوضح خلال حلوله ضيفا على برنامج “لسه فاكر” مع يارا الجندي، على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، أن قبول الدور له مقومات كثيرة من بينها أيضًا طاقم العمل، قائلا: “طاقم مسلسل (كإنه امبارح) حسيت لما ببتدي أن الممثلين سيكونوا سبب من أسباب نجاحي هذا الموسم”.

وعن مسلسل “كإنه امبارح” والذي يعرض حاليًا ويحقق نسبة مشاهدات كبيرة، قال: “مكنتش مقرر إني اشتغله في البداية، لأنني اتخذت قرارًا خلال الفترة الماضية بالتفرغ والسفر لقضاء عطلة في فرنسا، ولكن حدثني المنتج محمد سري وقال إن هناك مسلسل مهم 45 حلقة نريدك في دور فيه، وأن المخرج حاتم علي هو من اختاره”.

وأكمل: “عندما سمعت اسم المخرج حاتم علي تغيرت وجهة نظري، وقررت قراءة السيناريو وأعجبت وأجلت مخططاتي لقضاء إجازتي في فرنسا”، مشيرًا إلى أنه ضد المسلسلات الطويلة والتي تتجاوز 40 حلقة لكن “كإنه إمبارح” مختلف.

وأشار وفيق، إلى أن المسلسل الذي تتجاوز حلقاته 40 حلقة يختلف عن المسلسلات الأخرى التي تعتمد على إطالة مدة الحلقات دون فائدة، قائلا: “هذا المسلسل توقعت له النجاح لأن الحلقات مباشرة وفي كل حلقة يوجد جديد”.

وأكد صحة أن المسلسل مقتبس من مسلسل أجنبي آخر يسمى “عودة لوكاس”، قائلا: “علمت من هذا الأمر خلال حلولي ضيفًا على أحد البرامج، ولكن أن تأخذ قصة وتعرضها وهذا ما حدث مع جراند أوتيل الذي نجح بشكل ضخم”.

وتحدث عن نجاح مسلسل “نصيبي وقسمتك”، مشيرا إلى أن الفنان عمرو محمود ياسين هو اكتشاف جديد بكتابته المسلسل الذي لاقى نجاحًا كبيرًا عند عرضه.

السوشيال ميديا

وعن سر تواجده المكثف على السوشيال ميديا، وخاصة موقع “فيسبوك”، أكد: “تواجد الفنان على السوشيال ميديا شيء مهم، وأنا أردت التواصل مع المعجبين”.

وتابع وفيق: “صفحات الفنان على السوشيال ميديا أمر ضروري، ولكن صفحتي الشخصية أنا من أديرها، وهنا خطة لوجود صفحات أخرى على تويتر أو انستجرام سيديرها أشخاص آخرون غيري”.

الموسم الرمضاني

وعن الانخفاض الملحوظ في عدد المسلسلات التليفزيونية التي تقدم كل رمضان إلى أن وصلت لـ‏30‏ مسلسلا فقط العام الماضي‏، قال: “المسلسلات التي يقل عددها توازي في الوقت نفسه قلة في عدد العاملين وجلوس العدد الأكبر منهم في المنزل وهو ما يؤثر في الناتج القومي للبلد، وإحنا مفروض نكون أكتر من كده”.

وأشار إلى أن السينما والتليفزيون هي صناعة مصرية بها عمالة، واستطرد: “مثلا بعد ثورة يناير لم يكن هناك مجال يعمل سوى السينما وهناك البعض من الفنانين وافقوا بأقل من أجورهم من أجل استمرار عجلة السينما”.

وأضاف: “أتمنى يكون في عدد معين من المسلسلات في رمضان، الأمر بالتأكيد صعب جدًا من الناحية الاقتصادية واعتقد أن هناك إجراءات لحل هذه الأمور، كما أن المسؤولين في الإعلام لن يتركوا هذا الأمر وسيتدخلون لحله”.

السينما أم المسلسلات؟

وأوضح أنه يفضل السينما عن المسلسلات، موضحا أنه يرجح تلك الكفة لأن الأفلام السينمائي توثق أعمالك على عكس المسلسلات، إلا أنه تطرق إلى دوره في مسلسل “تحت السيطرة”، منوهًا بأنه نقله في حياته الفنية.

مهرجان القاهرة السينمائي

وشدد أحمد وفيق على أن مهرجان القاهرة السينمائي في دورته هذا العام سيكون مختلفًا بشكل كبير، قائلا: “مهرجان القاهرة هيبقى مختلف، وعندي ثقة في محمد حفظي رئيس المهرجان ومجموعته الموجودة في الخروج بمظهر مشرف”.

وأكمل: “أنا عارف أن حفظي يمتلك فكرا ووجهة نظر مختلفة، كما أن عمله كمنتج موجود على الساحة له علاقاته مع أهل الفن، بجانب عمله مع مجموعة شبابية ذات كفاءة كبيرة، كل هذا يرجح كفة المهرجان هذا العام”.


الكلمات المتعلقة‎