تستمع الآن

صور.. فستان الأميرة يوجيني يظهر ندبات الظهر ومعاناتها مع “التقوس”

الأحد - ١٤ أكتوبر ٢٠١٨

“ليلة العمر”.. هي يوم الزفاف والتي تخطط لها كل امرأة من أجل أن تظهر على أكمل وجه وتتألق بفستان الزفاف، إلا أن الأميرة يوجيني حفيدة ملكة بريطانيا، أضافت بعدًا جديدا عند اختيار ثوب الزفاف، وسلكت مسلكًا آخر.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، فإن الأميرة يوجيني قررت الظهور بفستان زفاف مفتوح من الظهر من أجل إظهار الندبات وأثار العملية الجراحية التي مرت بها خلال طفولتها بسبب معاناتها مع التقوس.

وخضعت يوجيني لجراحة في الظهر لعلاج تقوس في العمود الفقري وهي في الثانية عشرة من عمرها، وهي العملية التي خلفت ندبة في الظهر.

وعقب مرور أكثر من 16 عامًا على الجراحة، أرادت يوجيني أن تظهر الندبة الموجودة وكان التعبير الأمثل من خلال ثوب الزفاف التي ارتدته وكشف للحاضرين عن الندبة، في خطة للتعبير عن مدى امتنانها لمن ساعدوها وحتى تكون مصدرا لإلهام من يعانون من مشكلات في العمود الفقري.

كما وجهت الأميرة دعوات إلى مندوبين عن مستشفى العظام الوطني الملكي التابعة لأمانة الهيئة الوطنية لخدمات الرعاية الصحية لحضور زفافها.

كانت يوجيني قد تحدثت قبل الزفاف عن أهمية “إظهار الندبات”، كما نشرت من قبل صورًا للأشعة التي خضعت لها في أثناء العلاج.

وقالت: “خضعت لجراحة عندما كنت في الثانية عشرة، وسوف ترون يوم الزفاف، لكنها طريقة جميلة للإعراب عن امتناني لمن اعتنوا بي، وهي أيضا طريقة لدعم الشباب الذين مروا بتجارب مشابهة”.

كما تحدثت عن شعورها في الأسابيع التي سبقت الجراحة قائلة: “كان الأمر مروعا بالنسبة لفتاة في الثانية عشرة من عمرها، وأكاد أتذكر كل شيء بوضوح وكيف كنت عصبية إلى حدٍ كبيرٍ”.

يذكر أن الأميرة أصرت أن يحضر الزفاف من ساعدوها في تجاوز هذه المشكلة الصحية، علاوة على من يمثلون الحالات المصابة بنفس المرض.


الكلمات المتعلقة‎